أخبار الساعة

خلال الصيف الحار والجاف.. أحياء بمدينة الرشيدية  'تجرعت' الملوحة وانقطاع الماء

هبة زووم - الرشيدية

هل تم التغلب على مشكل انقطاع الماء على بعض أحياء الرشيدية، وهل تمت معالجة المياه الملوثة التي كانت تتسرب من صنابير المياه التي تزود منازل بأحياء أولاد الحاج و حي أزمور وحي عين العاطي  وأحياء أخرى بعيدة عن المركز.. وهل انتهت معاناة سكان من انقطاع الماء المتكرر وخاصة بالليل على مجموعة من الأحياء..

أسئلة و غيرها طالما ترددها ساكنة الرشيدية طيلة فصل الصيف الذي كان حار وجاف، حيث كان  يشكو بعض أهالي الرشيدية من انقطاع وتلوث مياه الشرب بسبب النقص الحاد في المياه الجوفية نتيجة موجة الجفاف التي تضرب اقليم الرشيدية والجهة.

و يقول عبدالقادر، موظف،  إن المياه كانت ضعيفة للغاية في الشهور الماضية ، وكانت لا تصل لأكثر المناطق في المدينة، و كان السكان  يشربون مياه ملوثة وبها نسبة كبيرة من الكلور ، مع انبعاث روائح كريهة ما أسفر عن معاناة كبيرة لدى السكان ، ما جعل عدد من المتضررين من تلوث مياه الشرب الى اقتناء المياه المعدنية رغم محدودية الدخل.

ويشتكي سكان العديد من الأحياء  بمدينة الرشيدية من الانقطاع المتكرر والمتفرق للمياه منذ بداية الصيف ، حيث يعمد المكتب الوطني للماء الصالح للشرب إلى قطع المياه عن  بعض الأحياء في الليل  و لا يتم ارجاعه الا في الساعات الأولى من الصباح، وهو ما خلق ارتباكا كبيرا في حياة المواطنين، لاسيما أن الماء غالبا ما يكون غير صالح للشرب، حسب ما أوردته الساكنة.

وحسب مصادر عليمة أن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب ، قد أتم بناء خزان للماء بحجم كبير الى جانب مسجد القنطرة قصد تقويت صبيب المياه و تزويد الأحياء الضعيفة الصبيب  في مختلف أحياء المدينة التي تعرف تزايد ملحوظ في الساكنة و في الأحياء

وعبر عدد من المواطنين بمدينة الرشيدية عن تخوفهم الشديد جراء تغير لون وطعم مياه الشرب و عن انقطاعات  الماء بالليل على بعض الأحياء وخاصة على المساكن ذات الطوابق العلوية ،  وهو ما خلف حالة من الارتباك وذلك في غياب أية معلومات رسمية من طرف مصالح المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بالرشيدية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية