أخبار الساعة

الرشيدية: رشيدي يهزم ادريس بوشعال ويضع مصطفى كريمي رئيسا لجماعة الخنك

هبة زووم – محمد أمين

أكد مصدر موثوق لهبة زووم أن الاستقلالي مصطفى كريمي قد تقدم، اليوم الأربعاء 15 شتنبر الجاري، وحيدا بملف ترشيحه لدى الجهات المختصة للظفر برئاسة جماعة الخنك، التابعة ترابيا لإقليم الرشيدية، مما يغلق الباب أمام التكهنات عن الاسم الذي ستؤول إليه رئاسة هذه الجماعة الفقيرة من حيث المداخيل والغنية من حيث أراضيها السلالية.

واستطاع الاستقلالي كريمي الفوز بالضربة القاضية على منافسه الوحيد المحامي ادريس بوشعال، وذلك عبر مناورات قادها عرابه رشيدي حسني، حيث استطاع حسم الأصوات الأربعة لحزب التجمع الوطني للأحرار لصالح الاستقلال.

وكان الرئيس المنتهية ولايته ادريس بوشعال قد حاول قطع الطريق على خصمه اللذوذ رشيدي كي لا يضع يده على جماعة الخنك، وذلك عبر منح رئاسة هذه الجماعة لحزب الأحرار والاكتفاء بالنيابة، وهو ما رفضه ممثل الأحرار خوفا من لهيب رئاسة هذه الجماعة.

واعتبرت مصادرنا أن الاستقلالي رشيدي حسني قد وضع كل إمكانياته (ومن وراءه من كان يخطط له} للظفر برئاسة الجماعة، كون أغلب مصالحه التجارية توجد على ترابها، وهو ما دفعه برمي كل ثقله لإسقاط خصمه اللذوذ من رئاسة هذه الجماعة، مؤكدا لأحد حوارييه "حتى أنا عادي ندير بيدق ديالي بهذه الجماعة باش ندوز شغالاتي بلا صداع".

ومعلوم أن حزب الاستقلال كان قد تمكن من الفوز بتسع مقاعد من أصل عشرين المكونة لمجلس هذه الجماعة، فيما تحصل حزب الرئيس السابق على سبعة مقاعد، وحزب الأحرار على أربعة مقاعد، الذي كانت أصواته الفيصل في حسم معركة هذه الجماعة بين ادريس بوشعال وحسن رشيدي.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية