أخبار الساعة

ما سر حصول شركة 'Bavaria Bus & Coach' على صفقات من شركة سيتي باص؟

هبة زووم ـ محمد خطاري
لا حديث بمدينة فاس سوى عن الحقائق التي بدأت تظهر في ملف اختلالات الشركة المفوض لها تدبير النقل العمومي "سيتي باص".

وحصلت الجريدة على معطيات خطيرة تفيد أن شركة مسجلة باسم "Bavaria Bus & Coach" حصلت من الشركة المفوض إليها "ستي باص فاس" بإبرام مجموعة من الصفقات أو العقود تتعلق بتجديد الحافلات واقتناء الهياكل والزجاج، والأبواب الحديدية بالمليارات.

وبحسب الوثائق التي حصلنا عليها فان ذات الشركة بلغ مجموع المعاملات مع سيتي باص : 35.726.144,38 درهم خلال الفترة الممتدة بين سنتي 2013 و2018.

وذكرت مصادر مطلعة أن سيتي باص خالفت قواعد العمل فيما يرتبط عرض مشاريع الصفقات والعقود والاتفاقيات على رأي لجنة التتبع وذلك من أجل ضمان تحويل هذه الأموال الكثيرة بطرق مشبوهة الى شركة بافاريا.

وبالرجوع الى العقد المبرم مع سيتي باص فإن البند 47 يحث على على تأسيس لجنة مكلفة بالتتبع تتكون من ممثلين عن السلطة المفوضة وممثلين عن المفوض إليه بنفس العدد، وممثلين عن السلطة الوصية، يرأسها رئيس جماعة فاس بصفته رئيس السلطة المفوضة.

الاكثر من ذلك فإن النظام الداخلي لهذه اللجنة الموقع بتاريخ 05 غشت 2013 يقر على على أن هذه اللجنة تتكون من رئيس جماعة فاس بصفته رئيسا ووالي الجهة او من يمثله بالإضافة إلى أربعة ممثلين عن جماعة فاس وأربعة ممثلين عن المفوض إليه.

لكن لماذا يا ترى تحاشت الشركة المفوض لها تطبيق هذه البنود وتهريب الصفقات عبر شركة اخرى؟

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية