أخبار الساعة

غضب كتاب الضبط يتصاعد في المحاكم ضد بنعبد القادر الذي استعان بخدمات نقابة حزبه

هبة زووم ـ محمد أمين
خرج كتاب الضبط بمختلف محاكم المملكة، يوم أمس الثلاثاء 2 مارس الجاري، للاحتجاج ضد سياسة الوزير الاتحادي محمد بنعبد القادر الذي عطل تنفيذ مطالبهم.

ورفع المحتجون الذين خرجو في أكبر من عشرين إقليما شعارات قوية تندد بالاوضاع المزرية بالقطاع إثر رفض وزير العدل الاستجابة لمطالب موظفيه.

وقال المحتجون إن بنعبد القادر أحال سرا مشروع قانون التنظيم القضائي على الأمانة العامة للحكومة وضمنه تعديلات وصفوها بالمهينة لكتابة الضبط، كما عبروا عن رفضهم لتوجه الوزارة بجعل سنة 2021 دون مباراة لإدماج حاملي الشهادات مثلما فعلت في سنة 2020، واستغربوا من التماطل في الرفع من تعويضات الحساب الخاص، إضافة إلى استنكارهم تشبت الوزارة بمعايير غير منصفة للترقية بالاختيار، ناهيك عن تشبتهم بباقي نقط الملف المطلبي الذي لا يزال وزير العدل يتماطل في الاستجابة له.

ويذكر أن الاحتجاجات المتصاعدة بمحاكم المملكة دعت إليها كل من نقابة الجامعة الوطنية لقطاع العدل والنقابة الوطنية للعدل واللتان بدأتا في خوض الوقفات الاحتجاجية منذ بداية فبراير الماضي، بعدما أغلق وزير العدل باب الحوار واختار عدم تنفيذ مطالب كتاب الضبط، مما وتر الأجواء رغم استعانة الوزير بخدمات نقابة حزله التي قام اعضاؤها بحملات مضادة للاحتجاجات التي تفاعل معها موظفو القطاع.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية