أخبار الساعة

الدارالبيضاء: برلمانيون يتباهون بالأسئلة بالفضاء الأزرق ويستغلونها للتسويق الإعلامي و السياسي

هبة زووم ـ الدار البيضاء
كثر الحديث هذه الأيام عن الأسئلة الكتابية للسادة النواب البرلمانيين لدرجة أنه مع قرب الموعد المعلوم (...) بدأ التنافس في عد الأسئلة و التباهي بها بالفضاء الأزرق و استغلالها للتسويق الإعلامي و السياسي..

شيء جميل أن يكون البرلماني منفتح على محيطه، ملم بقضايا دائرته، متفاعل معها، حامل لهموم الساكنة، لكن السؤال المطروح هو أن بعض الأسئلة تحتاج من النائب البرلماني أن يكون ملم بتفاصيل الإجراءات المسطرية للقضية المطروحة، ملم بجميع التفاصيل للمطالبة بإحداث مرفق عمومي بجماعة ترابية مثلا...

عدد القضايا، إلى غير ذلك، و التي لها معايير ضابطة، ناهيك عن حشد التأييد و للترافع من طرف مجموعة من الفاعلين رغم توفر هذه المعايير، لذلك هل بعض الأسئلة تطرح من حيث الشكل فقط للاستغلال؟ انه مجرد سؤال... وأتحدث هنا عن البرلمانيين الذين حملتهم صناديق الاقتراع الى القبة بقناعة ناخبيهم . بدل شراءهم للأصوات بالعاصمة الإقتصادية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية