أخبار الساعة

رفاق الإدريسي يدينون المنع الذي طال اعتصامهم الاحتجاجي بالرباط ويطالبون بتحقيق مطالب نساء ورجال التعليم

هبة زووم ـ محمد خطاري
ندد المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي بالمنع والقمع والتدخلات البوليسية التي جوبِه بها الاعتصام الوطني لمسؤولي ومسؤولات الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي.

وفي هذا الإطار، حيى المكتب الوطني المذكور عاليا مناضلاته ومناضليه الذين لبوا نداء المجلس الوطني بالاعتصام أمام وزارة التربية، مفتخرا بصمودهم البطولي أمام ما سماه الآلة القمعية التي أصبحت تُجابَه بها كل الاحتجاجات السلمية ببلادنا ويحيي الحضور القوي للصحافة المستقلة المرئية والمقروءة ويدين الغياب التام للإعلام الرسمي البئيس المُسمَّى تعسفا بالعمومي.

وجدد رفاق الإدريسي مطالبتهم للحكومة ووزارة التربية التعاطي مع قطاع التعليم وكل العاملين به بكل مسؤولية ووطنية من خلال تفعيل الحوار الاجتماعي والقطاعي الجاد الذي يتوخى تعزيز التعليم العمومي المجاني الموحد والجيد والاستجابة الفورية للملف المطلبي العام والملفات المطلبية الفئوية وحل المشاكل المتراكمة لنساء ورجال التعليم وكل العاملين به.

ودعت الهيئة النقابية، في بلاغ لها، مناضلاتها ومناضليها إلى التعبئة الشاملة ورص الصفوف والاستعداد للمحطات الاحتجاجية المقبلة في ظل استمرار تنزيل وتمرير القوانين التراجعية والتصفوية وتفكيك التعليم العمومي والتهرب من تنفيذ الالتزامات والاتفاقات.

وفي الأخير، جددت الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي نداءها إلى النقابات التعليمية وكل التنسيقيات الوطنية إلى تقوية كل أشكال التضامن وتوحيد النضالات والعمل الوحدوي الميداني دفاعا عن التعليم العمومي المجاني والموحد والجيد وإسقاط كل التشريعات الرجعية والتراجعية وصيانة المكتسبات التاريخية وانتزاع المطالب العادلة والملحة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية