أخبار الساعة

شركة ''واتساب'' تخرج لطمأنة مستخدميها وهذا ما قالته عن تحديث سياسة الخصوصية الذي أعلنته

هبة زووم ـ الرباط
بعد اللغط الذي أحدثته التعديلات الجديدة التي أدخلت على تطبيق "واتساب"، والتي دفعت مجموعة كبيرة من المستخدمين للهجرة إلى تطبيقات أخرى يعتبرونها آمنة ولا تنتهك خصوصيتهم، خرج المتحدث الرسمي لشركة "واتساب" لطمأنة المستخدمين، مؤكدا على "أن تحديث سياسة الخصوصية الذي أعلنته الشركة لا يتسبب في أي تغيير يتعلق بممارسات مشاركة البيانات ولا يؤثر إطلاقًا في خصوصية المستخدمين".

وأكد الناطق باسم شركة واتساب، في بيان صحفي يوم أمس الاثنين، قائلا: “كما سبق وأعلنا في شهر أكتوبر الماضي، يعمل تطبيق واتساب على مساعدة المستخدمين في إجراء عمليات الشراء بالإضافة إلى الحصول على خدمات الأعمال مباشرة عبر التطبيق”.

وزاد البيان مشددا على أن معظم الأشخاص يستخدمون تطبيق واتساب لإجراء محادثة مع الأصدقاء والعائلة، بينما يتزايد عدد المستخدمين الذي يحاولون الحصول على خدمات الأعمال أيضا.

وأضاف إن من أجل المزيد من الشفافية، فقد حدثت الشركة سياسة الخصوصية لتمكن الشركات التي ترغب في تقديم خدماتها عبر تطبيق واتساب مستقبلاً اختيار تلقي خدمات استضافة آمنة من خلال الشركة الأم “فيسبوك” بهدف تيسير إدارة تواصل تلك الشركات مع عملائها عبر تطبيق واتساب.

واعتبر البيان أن مستخدم واتساب سيكون سيد نفسه، حيث سيظل له حرية الاختيار ما إذا كان يرغب في التواصل مع إحدى الشركات عبر التطبيق أو لا يرغب في ذلك.

وأضاف البيان: "لا يتسبب هذا التحديث في أي تغيير فيما يتعلق بممارسات مشاركة البيانات عبر واتساب مع فيسبوك، كما لا يؤثر إطلاقًا في خصوصية تواصل المستخدمين مع أصدقائهم أو عائلاتهم في جميع أنحاء العالم".

وشدد البيان إن شركة واتساب متلزمة بحماية خصوصية مستخدمي التطبيق، مشيرًا إلى أنها على تواصل بصفة مباشرة مع المستخدمين فيما يتعلق بتلك التغييرات حتى يتوفر لهم الوقت الكافي لمراجعة السياسة الجديدة على مدار الشهر المقبل.

ومعلوم أن مستخدمي واتساب سيفقدون حساباتهم على التطبيق بحلول 8 فبراير المقبل في حال لم يوافق المستخدم على هذا التحديث حتى هذا التاريخ.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية