أخبار الساعة

الحبس النافذ لمصممة الأزياء ''سلطانة'' لتحريضها على تصوير دنيا بطمة في المحكمة

هبة زووم ـ مراكش
ما زال ملف "حمزة مون بيبي" يتناسل ، و سواء على خلفيته أو على هامشه تطلع علينا كل يوم أخبار تؤكد أن الملف مازال قابلا لتفجير مزيد من الإحداث الغامضة و التفاصيل المثيرة التي تكشف حجم الأحقاد التي تحرك كل المتورطين في الملف إزاء بعضهم و إزاء دنيا بطمة و شقيقتها سهام.

وأدانت المحكمة الابتدائية بمراكش، ليلة أمس الخميس، مصممة الأزياء سهام بادة المعروفة بـ”سلطانة المتابعة في حالة سراح” وصديقتها “ب.ب”، بالحبس النافذ، وذلك على خلفية القضية ذاتها، حيث قضت هيئة الحكم بأربعة أشهر حبسا نافذا في حق “سلطانة”، فيما حكمت على شريكتها المتابعة في حالة اعتقال بعشرة أشهر حبسا نافذا، مع الحكم على سهام بادة بأداء غرامة مالية قيمتها 3000 درهم، وعلى شريكتها بغرامة مالية بقيمة 5000 درهم، فضلا عن تعويض مالي تضامني فيما بينهما لفائدة الفنانة دنيا بطمة وشقيقتها حددته المحكمة في 50000 درهم.

وكانت المتهمتان قد توبعتا كل حسب المنسوب إليها بتهم “القيام عمدا ببث وتوزيع تركيبة من صور أشخاص بقصد التشهير بهم” و”القيام عمدا ببث وتوزيع وتسجيل أشخاص أثناء تواجدهم في مكان خاص دون موافقتهم” و”المشاركة في القيام عمدا ببث وتوزيع تركيبة من صور أشخاص بقصد التشهير بهم” و”المشاركة في القيام عمدا ببث وتوزيع وتسجيل أشخاص أثناء تواجدهم في مكان خاص دون موافقتهم.

وترجع ذيول هذه القضية إلى شهر يوليوز الماضي، حين أوقفت مصالح الأمن بمراكش سيدة متلبسة بالتقاط صور أثناء مثول دنيا بطمة أمام المحكمة، لتعترف خلال التحقيق معها أنها كانت تصور بتحريض من “سلطانة”، ليتم توقيف هذه الأخيرة بدورها ومتابعتهما، و دخلت الفنانة دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام كمطالبتين بالحق المدني.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية