أخبار الساعة

مدير مجموعة القرض الفلاحي في موقف حرج بسبب الكاتبة الخاصة التي تحولت لمديرة قطب مواكبة التنمية الفلاحية

هبة زووم ـ محمد أمين
وجد طارق  السجلماسي نفسه في موقف حرج نتيجة ما تقوم به (كاتبته الخاصة) برتبة مديرة قطب مواكبة التنمية الفلاحية بمجموعة القرض الفلاحي للمغرب والتي أصبحت تروج أقوالا عن تحكمها في القرض الفلاحي والرئيس المدير العام  الذي أصبح خاتما في أصبعها.

حقيقة ما يحدث في الغرف المغلقة بالقرض الفلاحي  صعدت إلى الأعلى كما يصعد الزيت المختلط بالماء بتفجير حوادث وفضائح هنا وهناك وهنالك سرا وعلنا بالإدارة المومأ إليها، فاضطرت مديرة قطب مواكبة التنمية إلى اللعب بكل أوراقها  وإدخال حماية  السجلماسي في كل تحركاتها داخل بنك الفلاحين، وهو ما يوحي بوجود كارثة في التسيير ليس إلا، إذ لا دخان بدون نار، ولا داعي لحجب الشمس بغربال، وإصدار الوعيد والتهديد ومقولة  تفيد أن الإدارة ستلجأ إلى المساطر القانونية لكشف النقاب عن الجهة التي تزود هبة زووم بالمعلومات أصبح  متجاوزا لأن التضحية بكبش فداء لن يخيف البقية.

حواريو الكاتبة الخاصة "المحظوظة جدا" أرادوا إثارة الانتباه بهدف غض النظر عن فضائح مديرة قطب مواكبة التنمية الفلاحية بمجموعة القرض الفلاحي للمغرب والتي تطرقت لها "هبة زووم" في المقالات السابقة.. من خلال اتهام موظفين شرفاء بعلاقتهم مع كاتب هذه الأسطر.

بالقرض الفلاحي لم يعد العدل محبوبا والحق منصورا، وصار الظلم مبجلا ومقبولا وتشد أزره الأيادي النافذة بفعل المال والسلطات وبكل مكان.. سادت المتناقضات تماما، وصارت القاعدة استثناء والناذر حكما.

ليبقى السؤال الطويل والعريض الذي لن تجد له لا صاحبتنا ولا حواريوها جوابا عن المؤهلات والشواهد الخاصة  لهذه "السوبير كاتبة"  التي بدأت مشوارها بـ 4000 درهم كراتب شهري لتتحول بقدرة قادر  إلى راتب بـ"خمسة ملايين سنتيم للشهر"، في أفق ترقي جديد إلى وظيفة جديدة كمديرة مساعدة أو نائبة الرئيس المدير العام؟؟؟

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية