أخبار الساعة

بوغنبور يصف بلاغ أمزازي بالتملق ومحاولة التقرب من القصر وإهانة لأبناء الشعب المغربي

فهد الباهي ـ إيطاليا .
إستغرب الحقوقي البارز "عبدالرزاق بوغنبور" رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان (سابقا) إسراع وزير التربية الوطنية والتكوين المعني والبحث العلمي الإعلان عن نجاح ولي العهد في إمتحانات البكالوريا قبل إتمام مسار العملية.

هذا، وعلق "بوغنبور" على بلاغ تم نشره على صفحة وزير التربية الوطنية يعلن نجاح ولي العهد المغربي في مسلك "علوم إقتصادية وإجتماعية" وذلك بميزة حسن جدا.

وفي ذات السياق، اعتبر "بوغنبور" أن هذا التسرع والتصرف هو تصرف أرعن وغير مقبول وفيه نوع من التملق والتقرب إلى القصر، وفي نفس الوقت هو إهانة لباقي أبناء الشعب وضرب لمبدأ المساواة بين التلاميذ الذي تنص عليه الاتفاقية الدولية لمكافحة التمييز في مجال التعليم.

وكان هذا نص تدوينة الحقوقي "عبدالرزاق بوغنبور":

لم استوعب لحدود الآن معنى الإعلان عن نجاح ولي العهد في إمتحانات البكالوريا قبل إتمام مسار العملية ، ألم يكن من الواجب أن يتم الانتظار إلى حين الإعلان عن جميع النتائج الخاصة بأولاد الشعب ، ألا يعتبر هذا التصرف من وزير التربية الوطنية تصرفا أرعنا وغير مقبول على الإطلاق، من الواضح أن البلاغ الصحفي للوزير بالإعلان عن نجاح ولي العهد بميزة عالية ، هو بلاغ تملق وتقرب إلى القصر ، وفي نفس الوقت هو اهانة لباقي أبناء الشعب وضرب لمبدأ المساواة بين التلاميذ الذي تنص عليه الاتفاقية الدولية لمكافحة التمييز في مجال التعليم.

الاكيد ان هذا السلوك غير الديمقراطي سيسئ لوطننا وقطاع التربية والتكوين، ما معنى الانتهاء من كل مراحل الامتحان الخاصة بولي العهد والإعلان عن النتائج وسط مؤسسة عمومية اجتاز فيها تلاميذ أخرون نفس الامتحان وباقي المؤسسات العمومية ، وفي نفس الظروف لكنهم لازالوا ينتظرون الإعلان عن النتائج كباقي تلامذة المغرب.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية