أخبار الساعة

باستثناء جهتي درعة تافيلالت والداخلة.. فيروس كورونا يعود لجميع جهات المملكة وهكذا جاء توزيع الإصابات في آخر حصيلة رسمية

هبة زووم  ـ محمد خطاري
كشفت المعطيات الجديدة التي أعلنت عنها وزارة الصحة، في حدود الساعة السادسة من مساء اليوم الاحد 28 يونيو الجاري، عن تسجيل 175 حالة إصابة جديدة، ليواصل عداد الاصابات في الارتفاع بشكل مقلق بسبب ظهور عدة بؤر مهنية بعد أن سجل يوم أمس 244 حالة مؤكدة في نفس التوقيت، ليقفز بذلك عدد الإصابات بالمغرب إلى 12052 حالة مؤكدة، كاسرا بذلك حاجز الـ12 آلاف إصابة.

عدد الحالات المتماثلة للشفاء عاد للانخفاض بشكل ملحوظ، حيث سجلت 17 حالة شفاء منذ مساء يوم السبت ليصل العدد إلى 8740 حالة شفاء، فيما تم تسجيل حالة وفاة جديدة ليصل العدد إلى 221 حالة وفاة.

ويلاحظ عودة الحالات المتماثلة للشفاء للانخفاض بشكل متفاوت بعد أن سجلت أرقاما قياسيا في الأسابيع ما قبل الماضي وهو أمر عادي حسب الأطباء، فيما عاد عدد المصابين للارتفاع بأرقام غير مسبوقة بعد ظهور بؤرة مهنية بالقنيطرة وهو ما يجعل الحالات النشطة بالمغرب يعود للارتفاع بشكل مقلق مسجلا 3091 حالة.

المعطيات المسجلة أصبحت تؤكد بشكل كبير انحصار الفيروس في 5 جهات، حيث تواصل كل من جهة طنجة الحسيمة تطوان والدار البيضاء سطات ومراكش أسفي ريادة الحالة الوبائية بشكل مقلق، مع عودة مقلقة لجهة الرباط سلا القنيطرة في الفترة الأخيرة إلى البروز بعد ظهور بعض البؤر المهنية إلى جانب عودة جهة العيون الساقية الحمراء إلى دائرة الضوء بشكل يدعو إلى القلق، فيما تسجل كل من جهة فاس مكناس أو جهة الشرق أو سوس ماسة أو بني ملال خنيفرة حالة أو حالتين في كل مرة.

وفي هذا السياق، عادت اليوم الأحد جهة طنجة الحسيمة تطوان لتصدر المشهد الوبائي بالمغرب بـ 54 حالة ليصل العدد بها إلى 2133 حالة مؤكدة، متبوعة بجهة العيون الساقية الحمراء 44 حالة ليرتفع بها العدد إلى 390 حالة مؤكدة، فيما سجلت جهة الدار البيضاء سطات 25 حالة جديدة ليصل العدد بها إلى 3365 حالة مؤكدة

وسجلت جهة مراكش أسفي 19 حالة مؤكدة ليصل العدد بها إلى 1903 حالة مؤكدة، متبوعة بجهة فاس مكناس بـ 13 حالة جديدة ليصل العدد بها إلى 1209 حالة مؤكدة، فيما سجلت جهة الرباط سلا القنيطرة 12 حالة جديدة ليصل العدد بها إلى 1934 حالة مؤكدة.
 
كما سجلت جهة كلميم واد نون 4 حالات ليصل العدد بها إلى 75 حالة مؤكدة، متبوعة بجهة الشرق بحالتين ليصل العدد بها إلى 202 حالة مؤكدة، فيما سجلت كل من جهة بني ملال خنيفررة حالة واحدة ليصل العدد بها إلى 151 حالة مؤكدة وجهة سوس ماسة هي الأخرى حالة واحدة بعد تباث لعدة أسابيع ليصل العدد بها إلى 91 حالة مؤكدة.
 
وعرفت جهتين خلوها التام من الفيروس اليوم، فيما تعرف جهة درعة تافيلالت لوحدها إلى حدود اليوم تباثا منذ أزيد من شهر، ورغم هذا المشهد فقد أكدت وزارة الصحة أن الحالة الوبائية مسيطر عليها تماما ولا تدعو إلى القلق، وأن الأرقام المسجلة رغم ارتفاعها راجع إلى تكثيف التحليلات المخبرية.

أما الجهات المتبقية من المغرب فلم تسجل أية إصابات، لتبقى الوضعية الوبائية بها مستقرة إلى حدود الساعة السادسة من مساء من اليوم الأحد، حيث بقي عدد المصابين بجهة درعة تافيلالت في 586 حالة مؤكدة وجهة الداخلة بـ 11 حالات مؤكدة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية