أخبار الساعة

الاتحادي بنعبد القادر يفشل في إقناع رؤساء كتاب الضبط وينسحب من اجتماع انتهى بأسئلة عالقة

هبة زووم ـ الرباط
مر وزير العدل الاتحادي محمد بنعبد القادر يوم أمس الأربعاء في امتحان عسير فشل من خلاله في إقناع رؤساء كتاب الضبط بالمحاكم بطريقة تدبير الوزارة لمهامها في فترة حالة الطوارئ الصحية وقبلها. كما واجه الوزير سيلا من الانتقادات التي انصبت على غموض سياسته بشأن موقع كتابة الضبط في التنظيم القضائي مما جعلهم يعيشون في التيه.

هذه الانتقادات قابلها وزير العدل بالتجاهل واختار بعد مدة قصيرة الانسحاب من الاجتماع الذي انعقد بتقنية المناظرة المرئية، دون أن يجيب على أسئلة المتدخلين، وتركهم في مواجهة المفتش العام وبعض المديرين المركزيين، والذين اختاروا من جهتهم الاكتفاء بالاستماع إليهم ورفع الاجتماع فور انتهاء آخر المتدخلين الذين لم يخفوا غضبهم من تجاهل تساؤلاتهم التي بقيت عالقة دون مجيب.

وكان وزير العدل محمد بنعبد القادر قد دعا بعض المسؤولين الإداريين بمحاكم المملكة إلى اجتماع وصف بالطارئ يوم أمس الأربعاء وذلك لابلاغهم بقرارات اللجنة الرباعية التي شكلها المجلس الأعلى للسلطة القضائية والتي تتعلق بإجراءات ما بعد حالة الطوارئ الصحية التي ستتولاها اللجان الثلاثية المشتركة بين السلطة القضائية ورئاسة النيابة العامة ونقابات هيئات المحامين على مستوى الدوائر القضائية، والتي تم استثناء مسؤولو كتاب الضبط من عضويتها دون تحرك من الوزارة الوصية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية