أخبار الساعة


المغرب.. هذه الفئة تشكل خطرا على الشعب وستنشر 'كورونا فيروس' عن غير علم

فهد الباهي ـ إيطاليا
بعد ظهور الفيروس الشيطان في العالم وإكتساحه رقعة كبيرة من بقاع الأرض، جاء الدور على المغرب لينال نصيبه من هذه الكارثة التي حلت على رؤوس الجميع "كورونا فيروس".

ولقد شاهد الجميع مجموعة من أشكال التضامن أبداها المغاربة في ما بينهم، وهذا طبيعي جدا لأن المسلم أخ المسلم وإذا تأثر عضو تأترت له سائر أعضاء الجسم، كل هذا جميل ويوضع نبراسا فوق الرؤس.

لكن، يجب أن يكون هذا التضامن بطرق علمية وحضارية خصوصا وأننا نتعامل مع شيطان لا يراه الإنسان بالعين ولا يشمه الأنف ولا تحسه أجزاء الجسم، وأخطر ما في هذا الفيروس اللعين، أنه يعيش 9 أيام على الأقل ويمكن أن يدخل بيتك ويسكن ويستكين عن طريق دخوله في حدائك أو ثوب ملابسك أو لمسك لقطعة حديد أو خشب لمسها مصاب... وستهلك نفسك واسرتك أخي لا قدر الله، إلزموا بيوتكم.

بإختصار، ألاحظ أن كثيرين يريدون الظهور أمام عدسات الكاميرات وفي مواقع التواصل على أنهم "سبيدرمانات" هذا الزمان وأنهم يضحون ويقدمون خدمة للشعب والدولة والوطن.

أخي أختي، خير ما تقدمونه.. إجلسوا في منازلكم أيها المغاربة، ودعوا الدولة تقوم بما يجب عليها القيامم به على الأقل توفروا لها وقت ملاحقتكم في الشوارع والأزقة لتذخلكم منازلكم بالقوة، وقد يستغل بنزين سيارات رجال الأمن والقوات المساعدة والجيش التي تلاحقكم في ملء خزانات سيارات الإسعاف لإنقاذ مريض أو مصاب، إلزموا بيوتكم.

شاهدت فئة تطوعت وقامت بتصنيع كمامات عند بعض الخياطة لتوزعها بالمجان، مشكورين على هذا العمل، لكن أتعلمون أن  هذه الكمامات التقليدية العشوائية التي صنعتم يمكن أن تكون عشا خصبا لـ "كورونا فيروس" لأنها مصنوعة من أقمشة عادية وغير معقمة، إنكم إرتكبتم جريمة عن غير علم، يجب تغيير الكمامة الطبية المعقمة كل 8 ساعات، هل تعلمون هذا؟ بالله عليكم خير ما تقدموا للوطن والمواطنين إلزموا بيوتكم.

ولا حديث عن البخور والعطور والهالة والهيلمان والضجيج والوصفات التي تعبر عن جهل عميق بخطورة هذا الوباء الخطير، لا نريد التجريح ولا نريد الإصطدام مع أحد أو جهة، لكننا في معقل الموت الخطر الأسود هنا في إيطاليا، نرى ما لا تروه ونعيش ما لا تعيشون وإننا على الوطن وعليكم فقط ولسنا على انفسنا خائفين.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية