أخبار الساعة


تنسيق نقابي يرفض مقاربة 'أمزازي' في التعاطي مع قضايا التعليم ويدعو للانخرط في احتجاجات 20 فبراير

هبة زووم ـ محمد خطاري
أعلنت كل من الجامعة الوطنية للتعليم "FNE" والنقابة الوطنية للتعليم "CDT"، في بيانه لهما توصل موقع هبة زووم بنسخة منه، عن رفض مقاربة الوزارة في التعاطي مع قضايا المدرسة العمومية والشغيلة التعليمية، فيما تدعيه حوارا مع النقابات التعليمية، مطالبين بحوار جدي ومسؤول ومنتج يفضي إلى نتائج منصفة لكافة فئات الشغيلة التعليمية، ورفع كل أشكال الحيف الذي طالها.

ومعلوم أن التنسيق النقابي الثنائي المذكور قد عقد، يوم أمس الثلاثاء 11 فبراير الجاري، لقاء للتداول حول الوضع التعليمي المتسم بالتمادي في الهجوم على مكتسبات وحقوق الشغيلة التعليمة وما يفرضه من صيغ نضالية لمواجهة هذا الاستهتار بالمدرسة العمومية والقضايا المطلبية للشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها.

وأكد التنسيق الثنائي، في ذات البيان، عن تشبثه بالمطالب العادلة والمشروعة للشغيلة التعليمية بجميع فئاتها، مؤكدا (التنسيق) على دعم ومساندة كافة المعارك النضالية، والحاجة إلى توحيدها، لمواجهة المخطط التدميري الذي يستهدف التعليم العمومي، ومكتسبات وحقوق ومطالب نساء ورجال التعليم.

ودعا التنسيق، في بيانه، الأجهزة النقابية، والشغيلة التعليمية، إلى تقوية التعبئة، والانخراط بقوة في برنامج الجبهة الاجتماعية المغربية، من خلال الوقفات الاحتجاجية ليوم 20 فبراير 2020، والمسيرة الوطنية ليوم الأحد 23 فبراير 2020 بمدينة الدار البيضاء، من أجل الديمقراطية، والكرامة، والحرية، والعدالة الاجتماعية.

وفي الأخير، أقر التنسيق النقابي الثنائي تسطير برنامج نضالي سيعلن عن تفاصيله لاحقا، دفاعا عن الحقوق وصونا للمكتسبات.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية