أخبار الساعة


الرباط.. عمال الحراسة ينتفضون في وجه ''محمد أضرضور'' و''الادريسي'' يطالب بضرورة إنصاف هذه الفئة

هبة زووم ـ أبو العلا
نظم ﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺤﺮﺍﺳﺔ ﻭﺍﻟﻨﻈﺎﻓﺔ بجهة الرباط  سلا القنيطرة، المنضوون تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم ـ التوجه الديمقراطي، وقفة احتجاجية، صبيحة اليوم الاثنين 10 شتنبر الجاري، أمام مقر أكاديمية الرباط، حيث رفعوا سلسلة من الشعارات القوية، اتهموا من خلالها مدير أكاديمية الرباط سلا القنيطرة بالتواطؤ مع الشركة المشغلة.

وكشف المحتجون مجموعة من الخروقات التي يعيشون على وقعها، والتي تتخلص أساسا في عدم توصلهم بينها بأجورهم عن 4 أشهر منذ سنة 2015 وأربعة أشهر من هذه السنة، إلى جانب عدم التزام الشركة المشغلة بقانون الشغل، خصوصا فيما يتعلق بالحد الأدنى للأجور.

وأكد  "عبد الرزاق الادريسي"  الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للتعليم ـ التوجه الديمقراطي، في اتصال هاتفي مع موقع هبة زووم، أن الوقفة كانت ناجحة بجميع المقاييس، حيث حضرت السلطات والصحافة فيما غاب الحوار والبحث عن حل لمعضلة عمال الحراسة والنظافة.

وأضاف "الادريسي"، في ذات الاتصال، أن المديرية الجهوية للتشغيل على دراية جيدة بهذا الملف، حيث وقفت على مجموعة من الخروقات التي يعرفعا، والتي تتلخص أساسا في عدم توصل العمال بأربعة أشهر منذ سنة 2015 إلى جانب عدم توصلهم بأجورهم لأربعة أشهر من هذه السنة.

واعتبر "الادريسي"، في حديثه مع هبة زووم، أن عمال الحراسة والنظافة يعملون لساعات طويلة تصل إلى 12 ساعة، فيما يتوصلون براتب بأقل من الأجر اليومي، فيما يفرض عليهم العمل أيام العطل والأعياد الدينية والوطنية والسبت والأحد، علاوة على التلاعب في الايام المصرح بها لدى صندوق الضمان الاجتماعي.

وفي الأخير، طالب الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للتعليم بضرورة الاعتناء بهذا الملف، والعمل على حله في أقرب الأجال الممكنة.

وتعيد احتجاجات عمال الحراسة والنظافة بأكاديمية جهة الرباط سلا القنيطرة إلى الواجهة طريقة تفويت صفقات الحراسة، التي تقدر بالملايين، وعن الشركات المحضوضة التي تحصل عليها، حيث طالبت العديد من الأصوات بضرورة فتح تحقيق مفصل في طريقة تفويت هذه الصفقات.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية