أخبار الساعة


فضائح بالجملة تتفجر بمديرية التجهيزات المائية بوزارة ''اعمارة'' تدفع قضاة جطو للتحرك وهذه التفاصيل

هبة زووم ـ الرباط
تعرف أروقة وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء حركة غير عادية بسبب تواجد قضاة جطو بذات القطاع، حيث أصبح الكل يضع يده على قلبه خوفا من أن تصله التحقيقات، وعلى رأسهم مدير التجهيزات المائية.

وأكدت مصادر مطلعة بدواليب وزارة "اعمارة" لموقع "هبة زووم" أن مدير التجهيزات المائية أصبح حديث الساعة داخل الوزارة، حيث أصبحت علاقته الغير المفعومة مع سكرتيرة تم  استقدمها من مديرية التخطيط المائي معية تقني، والذي مكنه دون وجه حق من سيارة مصلحة وتعويضات مالية مهمة تثير الجدل.

وأضافت، ذات المصادر، أن المسؤول المذكور يغض الطرف على عدة فضائح تفجرت بالقطاع الذي يديره، كفضيحة سد "اسيف اوعمران" بإقليم الراشيدية، والذي يعاني من تصدعين كبيرين يحولان دون امتلاء حقينة السد الموجهة إلى سقي الواحات في السافلة.

هذا، إلى جانب  فضيحة سد "الحندق" بمدينة بني ملال الذي كان مبرمجا كسد من نوع الخرسانة المدكوكة حسب الدراسة التفصيلية التي قامت بها مكتب الدراسات الخبرة، والهدف منه حماية مدينة بني ملال من الفيضانات بمفرغ قعر مفتوح، إلا أن السد في آخر لحظة سيتم بناؤه عن طريق الوكالة  "La régie"، حيث تغيرت نوعية بنائه بقدرة قادر إلى الأحجار المدكوكة من قبل شخص تحيط به شكوك، ورغم فضيحته بسد "أمسرى"، مما جعل السد يعاني من مشاكل تسرب المياه عبر جسمه ومن جوانبه مما يهدد من انهيار السد..

ولم تقف فضائح القطاع عند هذا الحد، فبالمرور بسد "مرس الحمر" بإقليم ابي الجعد والذي تكلف به "علي كرداد"، والذي كان يشغل رئيس جماعة التي تنتمي لها مرس الحمر، يمكن الوقوف على أن السد يعاني من تسرب المياه عبر الأحجار المرصوصة وكذا انهيارات من الجانبين الأيمن والايسر حيث لا تستقر به المياه أكثر من ثلاثة أيام...

وفي سياق متصل، كيف سيبرر مدير التجهيزات المائية لقضاة جطو توزيع السيارات التي اكترتها المديرية بغية توزيعها على متتبعي الاشغال بعدد من ربوع المملكة، ليقوم باسترداد بعض منها (من متتبعي الاشغال) لمحاباة آخرين  وتركهم بدون سيارة مصلحة، حيث وزعت هذه السيارات على جل رؤساء الأقسام بذات المديرية، رغم ان القانون يمنعهم من الاستفادة منها.

كما سيقف قضاة جطو على مجموعة من الخروقات تعيش على وقعها مديرية الشؤون المالية والإدارية، حيث يستفيد بعض رؤساء المصالح من سيارات المصلحة دون وجه حق، وخصوصا رئيس مصلحة الممتلكات العامة "منان عبد الرزاق" الذي يختار كل مرة سيارة ليستقلها ويسافر بها إلى مسكن له بمراكش في نهاية الأسبوع.

فضائح بالجملة تعيش على وقعها وزارة "اعمارة"، حيث من المتوقع أن يحيل قضاة جطو مجموعة من الملفات التي سيضعون أيديهم عليها للمحاكمة!!

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية