المؤتمر التاسع للتخطيط العمراني و التنمية المستدامة بأنطاليا بتركيا والمغرب يشارك بهذه الورقة البحثية

هبة زووم ـ عبدالعالي  حسون
في إطار المنتدى الدولي للبحث العلمي والمؤتمرات المنظم بأنطاليا بتركيا، نظمت المنظمة الأورو-عربية لأبحاث البيئة والمياه والصحراء ((EWDR، المؤتمر الدولي التاسع للتخطيط العمراني والتنمية المستدامة ما بين 27 و 30 مارس 2019.

شهدت أشغال المؤتمر الممتدة  طيلة أربعة أيام إلقاء عروض وبحوث من طرف أكاديميين وباحثين في ميدان التخطيط العمراني والمدن الخضراء والتهيئة العمرانية والتنمية المستدامة وتحديات وحلول التغير المناخي…

مساهمة الدكتور الحريزي زهيرالمدير الإقليمي للتخطيط بسطات، همت ورقة بحث وعرضا شفويا باللغة الفرنسية حول “سياسات التنمية الترابية، الروابط بين المجالات الحضرية والقروية ببرشيد، مقاربة متعددة الأبعاد".

يعالج موضوع الدراسة المقاربات الجديدة للتنمية القروية التي ترتكز على تعزيز الروابط بين المجالات الحضرية والقروية من أجل تحديد أوجه التكامل والتجانس ما بين الوسطين، وفي هذا السياق أعد خبراء منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OCDE) تصنيفا إحصائيا جديدا للمجالات القروية اعتمادا على مستوى الاندماج ما بين المناطق القروية والمناطق الحضرية Approche multiscalaire)).

ومن خلال مخرجات الحوار ما بين منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية والمغرب الذي انطلق منذ سنة 2016 لدعم ومواكبة المغرب لوضع مرتكزات التنمية المستدامة للمجالات القروية والتأكيد على روابطها الوظيفية مع المراكز الحضرية، تم تحديد إقليمين بالمغرب، إقليم تاونات كمنطقة قروية معزولة وإقليم برشيد كمنطقة جذب محاذية لمنطقة حضرية وظيفية (ZUF) وهي مدينة الدار البيضاء.

الدراسة تقترح معايير إحصائية سوسيو- ديموغرافية واقتصادية لتوصيف مختلف الديناميات الديموغرافية والعمرانية والحضرية والاقتصادية والحكاماتية التي يعرفها تراب إقليم برشيد لا من حيث ترابطات المجال الحضري و القروي ولا من حيث علاقة الإقليم الوظيفية بميتروبول الدارالبيضاء.

كما تبرز هذه الدراسة تصنيفا جديدا للمجالات الترابية لإقليم برشيد اعتمادا على التحليل التجميعي التسلسلي لتكوين مجموعات جماعات ترابية متجانسة تتجاوز إكراهات الحدود الإدارية، يمكن أن تساعد على هندسة وتخطيط ترابي مندمج يعتمد على التكامل والتماسك الترابي ما بين المجالين الحضري والقروي وينسجم مع أهداف التنمية المستدامة (ODD 11.a).

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية