أخبار الساعة

أمزازي يصعد ويهدد عبر الأكاديميات بطرد الأساتذة المتعاقدين إن استمروا في الاضرابات

هبة زووم ـ الرباط
أكدت مصادر موثوقة لموقع "هبة زووم" أنه بعد مصادقة الأكاديميات الأخير على حذف نظام التعاقد، وفي ظل التصعيد التي اختارته التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وذلك بالدخول في إضراب جديد للأسبوع الثالث، قررت بعض الأكاديميات تفعيل البند الخامس عشر من العقد الذي يجمعها بالأساتذة المتعاقدين الخاضعين للتكوين التأهيلي، والذي سيعطيها الحق بطردهم.

وفي هذا السياق، فقد قامت بعض المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بمختلف جهات المملكة بتوجيه تحذير للأساتذة المتعاقدين الخاضعين للتكوين التأهيلي بفسخ العقد معهم، وذلك بعد انضامهم للاضرابات التي تدعو لها التنسيقية والدخول في الإضراب عن التكوين.

وفي بلاغ للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة مراكش آسفي والمركز الجهوي لجهة كلميم واد نون، لم يتسن للموقع التأكد من صحتهما، أن (المركزان المذكوران سيقومان بإرسال لوائح المتغيبين عن التكوين إلى  الأكاديمية الجهوية المعنية قصد اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة.

 وبررت المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين المذكورة هذا القرار كون بنود عقد التدريب الموقع من طرف المتعاقدين، خاصة البند الخامس عشر منه، يعتبر الغياب غير مبرر بدون وثيقة رسمية لأكثر من خمسة أيام أو عشرة أنصاف يوم خلال مدة التدريب خرقا لبنود العقد الموقع مع الأكاديميات الجهوية.

وأكدت مراكز التكوين المذكورة، أن المتعاقدين المتغيبون عن التكوين، سيتوصلون برسالة فسخ العقد مع ما يترتب عن ذلك من تبعات، مشيرا، أن تواجدهم بعدها يُعد غير قانوني داخل مراكز التكوين انطلاقا من يوم الاثنين 18 مارس الجاري، ولا يحق لهم الولوج له.

واعتبرت مصادر من داخل التنسيقية أن هذه الخطوة التهديدية التي اتخذتها وزارة "أمزازي" لا تزيدهم إلا إصرارا على مطالبهم، معتبرين أنهم اتخذوا قرارهم القاضي بالادماج أو البلوكاج والذهاب إلى سنة بيضاء إن لم تتراجع الوزارة الوصية والوصول إلى حلول تنصف الأساتذة المضربين.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية