الأساتذة المتعاقدون يصعدون ويقررون الاعتصام أمام البرلمان

هبة زووم ـ الرباط
يبدو أن التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ستتجه إلى تصعيد مواقفها اتجاه وزارة "أمزازي"، وذلك بعد رفضها لكل مقترحات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني واستمرار أشكالها الاحتجاجية لأسبوع جديد.

وفي هذا السياق، فقد كشفت مصادر من داخل التنسيقية الوطنية للأستاذة الذين فرض عليهم التعاقد أنه بعد أسبوعين من الاحتجاجات فمن المرجح أن تصعد من مواقفها، وذلك بالإعلان عن اعتصام لمدة أربعة أيام بداية الأسبوع القادم، حيث يمكن أن يتطور إلى اعتصام مفتوح.

ومعلوم أن التنسيق النقابي الخماسي قد نفذ إضرابا يومي 13 و 14 مارس الجاري، كما دعا إلى إضراب عام وطني لمدة  ثلاثة أيام وذلك أيام 26 و27 و28 مارس الجاري، مشددا (التنسيق النقابي) على وقوفه إلى جانب أي خطوة يقررها الأساتذة المتعاقدون.

ومن المتوقع أن تلتحق تنسيقية أساتذة الزنزانة 9 أن يلتحقوا بهذا الاعتصام إن تم إقراره، في ظل الحراك الذي تعرفه الجامعات بمختلف مدن المملكة، وهو ما ينذر باتساع رقعة الاحتجاجات قد تخرج عن السيطرة.

ودعا عقلاء من داخل التنسيق النقابي الخماسي وزارة "أمزازي" إلى ضرورة تخليها عن تعنتها والاستجابة الفورية لمطالب الشغيلة التعليمية قبل فوات الآوان.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية