لماذا يرفض المسؤولون المركزيون بقطاع التعليم الاستقالة بعد تقرير المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية

محمد جمال بن عياد - الرباط
أفاد تقرير أجراه المعهد الملكي للدرسات الإستراتيجية أن المغاربة غير راضين عن نظامهم التعليمي، ويعتبرونه من بين النقاط السوداء المؤثرة على سمعة المغرب الداخلية والخارجية على سواء.

وتجدر الإشارة أن المعهد الملكي للدرسات الإستراتيجية هو مؤسسة بحثية مسؤولة عن إجراء دراسات وتحاليل إستراتيجية حول القضايا التي تحال عليه من طرف ملك البلاد.

و السؤال الذي يطرح نفسه، بعد الاختلالات الكبرى التي عرفها القطاع في عهد مجموعة من المسؤولين المركزيين الذين مازالوا يزاولون مهامهم ، هذه الاختلالات التي كانت من بينها ملايير البرنامج الاستعجالي والتي أقامت الدنيا ولم تقعدها، والتي شغلت الكبير قبل الصغير، وزعزعت ثقة نساء ورجال التربية والتكوين في منظومتهم التعليمية، هو ماذا ينتظر هؤلاء المسؤولون المتورطون في اختلالات ملايير البرنامج الاستعجالي بعد عدم رضى المغاربة عن نظامهم التعليمي؟ وأين هي حمرة "الوجنتين" عند هؤلاء المتورطين في هذه الاختلالات؟ وهل ينتظرون أن يدخل الموضوع طي النسيان؟

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية