الجامعة الوطنية للصحة تكشف الحالة المزرية لمستشفيات الرباط وتدعو لربط المسؤولية بالمحاسبة

هبة زووم - الرباط
استنكر المكتب النقابي الموحد للجامعة الوطنية للصحة بالرباط المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل خلال اجتماعه، المنعقد اليوم الثلاثاء 13 فبراير 2018،  ما تشهده مختلف المؤسسات الصحية بالرباط وسلا.

وعدد بيان المكتب النقابي الموحد، في بيان له توصل موقع هبة زووم بسخة منه، ما تعرفه عدة مستشفيات بكل من الرباط وسلا، وفي مقدمتها المستشفيات التابعة للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا، اضافة الى المستشفى الجهوي مولاي يوسف بالرباط الذي لا يحمل من صفة جهوي سوى الاسم، يقول بيان المكتب النقابي.

وأضاف، أنه رغم صدور مجموعة من البيانات و البلاغات والمقالات الصحفية تكشف الاختلالات وضعف الحكامة الجيدة وتبدير الأموال وكل ما سبق تقديمه في تقرير سابق للمجلس الاعلى للحسابات، لكن بدون جدوى.

وشدد البيان على الوضعية المزرية في التسيير والتدبير من خلال المشاكل المتراكمة التي تعاني منها الشغيلة الصحية مهنيا ومعنويا وماديا، ومعاناة المواطنين في العديد من المستشفيات، بشكل يثير الاستغراب يقابلها صمت من الجهات المعنية.

وحمل بيان المكتب النقابي الموحد مسؤولية الفوضى التي يعرفها القطاع الصحي إلى  وزارة الصحة والمجلس الاداري للمركز الاستشفائي ابن سينا، بسبب تراكمات عدة سنوات الى يومنا هذا، فيما يتم تحميل فشل المنظومة الصحية للعاملين بهذه المستشفيات اللذين يبدلون مجهودات كبيرة ليل نهار.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية