بلسم لشعر كالحرير من صنع يديك

هبة زووم ليلى البصري

يقال أن شعر المرأة نصف جمالها، و ذلك لما يلعبه الشعر من دور في إبراز جمال المرأة أو قبره؛ فإما اطلالة و شكل متناسق، أو نشوز يؤدي الى تنافر!… لكن ماذا نعرف عن هذا المخلوق الملتصق بِنَا، و الذي إذا أسأنا استثماره أو فقدناه، نفقد نصف جمالنا؟

شعر الإنسان جزء لا يتجزأ من جلده تنتجه بعض خلايا البشرة المتخصصة وتسمى (جذر) أو (جريب) الشعر. – يتم تزييت الشعر بواسطة مادة زيتية تفرزها الغدد الدهنية التي تصب محتوياتها في كيس الشعر عبر قناة تصل بينها و بين جذر الشعر. تتكون جذور الشعر قبل ولادة الإنسان و لا تتكون أي جذور جديدة بعد الولادة، و عدد جذور الشعر تحدده عوامل الوراثة. شعر الرأس مثلاً يتراوح عدده بين 80 و 120 ألف شعرة.
الجزء الحي الوحيد من الشعرة هو جذورها المدفونة في باطن الجلد، فبعد تكون الشعرة تموت خلاياها و تتقرن، إذن فالجزء من الشعرة الذي تراه أعيننا و تلمسه أيادينا ميت لا حياة فيه.
و متوسط نمو شعر الرأس يبلغ حوالي سنتيمترا واحدا شهريا… و تمر الشعرة بثلاث مراحل:

مرحلة النمو: و تتراوح مدتها على الرأس بين 2 و 6 سنوات.
مرحلة الراحة:  يتوقف خلالها الشعر عن النمو.
مرحلة التساقط: تنفصل خلالها الشعرة عن جذرها و تسقط لتنمو شعرة اخرى مكانها…

صحة الشعر شرط أساسي لجماله

ليكون الشعر جميلا، عليه أن يكون صحيا أولا، لذلك أولوية الإهتمام بصحة الشعر تأتي قبل الاهتمام بجماله… و الشعر الصحي يبدأ من الداخل، فالأغذية التي تتناولينها تنعكس بشكل كبير على صحة شعرك…

حاولي تناول الكثير من الخضراوات و الفواكه التي تحتوي على السكر الطبيعي و شرب الكمية الكافية من الماء.
تناولي منتجات الألبان كالحليب و اللبن و الأجبان الطبيعية.
تناولي جوز الهند، فقد ثبت أنه الوصفة الأساسية للشعر الصحي… انثري القليل منه و كذلك السمسم، على السلطة او مع الرز لكي تحصلي على النتائج المطلوبة.
احرصي على إغناء وجبة إفطارك ببيضة مسلوقة يوميا، فالبيض يحتوي على فيتامين “بيوتين” الذي يحفز نمو الشعر و زيادة كثافته، و هو الفيتامين المتوفر بكثرة في المكسرات كالفستق و الجوز و اللوز التي تحوي أيضا على الدهون الصحية، مما يجعلها مهمة لترطيب الشعر و زيادة لمعانه.

و لا تنسي الخضروات داكنة اللون مثل السبانخ و البروكلي، التي تتضمن فيتامينات مقوية لفروة الرأس، و تضمن الحصول على شعر ناع، مثل فيتامين “C” و”A”، و كَذلِك الفراولة التي تحمل فوائد كبيرة للشعر، اذ تحتوي على مواد تقوي فروة الرأس كذلك، علاوة على أنها مفيدة للبشرة ايضا.
و كذلك الأسماك، خصوصا سمك السلمون المهم للحفاظ على شعر صحي و كثيف بفضل البروتين الذي يحتوي عليه، كما أن حمض الـ “أوميغا-3” يعزز قوة فروة الرأس.

أما البقول فهي مصدر لا غنى عنه للحديد و البروتين، الذان يُسهمان في الحيلولة دون تساقط الشعر، بينما يساعد تناول اللحوم الحمراء في تفادي تساقط الشعر، شريطة أن يكون ذلك باعتدال.

عند غسل الشعر احذري الآتي

الإكثار من غسيل الشعر الجاف يؤدي إلى إتلافه، لذلك فإن مرتين في الأسبوع تعد كافية جداً، شريطة استخدام الشامبو الخاص بالبالغين مرة واحدة في الأسبوع، و استخدام شامبو الأطفال في المرة الاخرى.
بللي شعرك جيدا بالماء، و لا تصبي الشامبو على الشعر مباشرة، بل إمزجي القليل من الشامبو و الماء داخل وعاء ثم قومي بغسل الشعر بهذا المزيج.
ركزي على فروة الرأس، و دلكيها جيدا بمزيج الماء و الشامبو لتنظيفها و تحفيزها على إفراز الزيوت، و كذلك لتنشيط الدورة الدموية. اشطفي الشعر بلطف، ثم أعيدي نفس العملية و ركزي على الشعر هذه المرة.
لا تستخدمي ابدا الماء الحار في غسيل الشعر، و لا المشط، فذلك يؤذيه و يقصفه و يتلفه… يستحب غسل الشعر و شطفه جيداً بالماء الدافئ و إنعاشه بالماء الفاتر، فذلك يعطيه الحيوية و اللمعان.
ابتعدي عن انواع الشامبو التي تسمى اثنان في واحد، اي شامبو و بلسم في نفس الوقت، فإنها لا تؤدي الى نتائج مُرضية لما لها من أضرار على فروة الرأس.

البلسم

من الطبيعي جدا أن يحتاج الشعر الخشن و المجعد إلى بلسم جيد ينعمه و يحسن من ملمسه… و هذا هو محور موضوعنا…
كما تعلمين فإن الاسواق لا تخلو مما طاب و كثر من انواع هذا البلسم، فاختلط الحابل بالنابل و كل يغني على ليلاه و النتيجة في الأخير واحدة رغم كثرة الإعلانات و الاكاذيب… فرغم أن البلسم يلين الشعر و يسهل من عملية فرده و تسريحه، إلا أن له أضرارا بالغة على الشعر، كباقي المستحضرات الكيميائية!  فَهُو يُطفئ من لمعة الشعر و يضعفه، و يتسبب في الإصابة بالقشرة و بعض المشاكل الخاصة بفروة الرأس عند غالبية الناس مهما حاولوا الابتعاد عن الفروة اثناء استخدامه…

لماذا نلجأ إذا إلى الكيماويات و قد حبانا الله بطبيعة تجود علينا بما لذ و طاب من خيراتها؟ جربي هذا البلسم الذي لن تستغني عنه بعد تجربته، فهو يعيد الحيوية و النعومة و البريق إلى الشعر المجعد و يرطب خصلاته حتى لو كان مصبوغا كيميائيا أو عن طريق الحنة:

المقادير

كمية تناسب الشعر متوسط الطول
ملعقة كبيرة بذر الكتان
ربع لتر من الماء

الطريقة

يتم غلي الماء مع البذور على نار متوسطة لمدة خمس دقائق مع التقليب.
تصفى مباشرة بعد إزاحتها عن النار و توضع في وعاء( اذا برد الخليط تصعب عملية تصفيته )

بعد غسل الشعر و شطفه جيدا بالماء الدافئ، ثم الفاتر، ينشف بفوطة، ثم يوزع بلسم بذر الكتان على الشعر كاملا، من جذوره حتى أطرافه، مع التركيز على الأطراف، و ذلك بغمسها داخل الوعاء الذي يحتوي على البلسم.

بواسطة مشط عريض و متباعد الأسنان، مشطي الشعر بلطف، ثم أضيفي ما تبقى من البلسم على أطراف الشعر.

هذا البلسم لا يحتاج إلى شطف، بل يترك على الشعر، ليقوم بحمايته حتى من أشعة الشمس و حرارة السيشوار و يرطبه.
في الغالب لن تحتاجي الى دهنه قبل تصفيته…
هذه وصفتي، قررت مشاركتها معك علها تفيدك كما أفادتني و اغنتني بفضل الله عن البلسم، و دمت متألقة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية