سفاح بوزنيقة يعترف بقتل ضحايا آخرين والحصيلة وصلت لستة ومرشحة للارتفاع

هبة زووم - رشيد عمران
مازالت التحقيقات المعمقة التي تجريها سرية الدرك الملكي ببوزنيقة والتي يخضع لها قاتل الفرنسي  المدعو "ن.ك" باحدى "كبانوات" شاطئ الداهومي ببوزنيقة الأسبوع الجاري تكشف عن معطيات جديدة.

واعترف الجاني باقترافه لجرائم قتل أخرى، وصلت لحد الساعة لستة ضحايا، فيما تم اعتقال شابة من مدينة المحمدية يعتقد أنها شاركت في جريمة قتل الفرنسي.

 تعميق البحث وتشديد الخناق على الجاني دفعته إلى الاعتراف ودل المحققين على مكان دفن جثتي صديقه وخليلته المنحدرة من الدار البيضاء، والتي كانت تعمل نادلة بإحدى مقاهي ببوزنيقة.

كما اعترف السفاح بقتله لثلاثة أشخاص آخرين، ويتعلق الأمر برجل وابنه سبق لهما أن اكتريا لديه محل "كابانو" الاصطيافي المتواجد بشاطىء الداهومي، حيث قتلهما بمدية داخل المسكن بعدما  خلدا للنوم، وقام برمي جثتيهما بالبحر،  والضحيتين ينحدران من بوزنيقة وظلت أسرتهما تبحث عنهما منذ عدة شهور.

وزاد سفاح بوزنيقة في اعترافاته الصادمة للمحققين، بأنه يقف وراء قتل فتاة أخرى وذلك بمساعدة فتاتين الأولى من بوزنيقة والثانية من بنسليمان هما الآن تحت المراقبة النظرية، وأضاف السفاح أنه قام بتقطيع جثتها ورميها في البحر.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية