جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل بشعة بسطات وهذه التفاصيل

هبة زووم - سطات
عرفت مدينة سطات، منتصف ليلة يوم أمس الأربعاء، جريمة قتل بشعة لا تزال تفاصيلها ملفوفة بالكثير من الغموض، "الجريمة" التي راح ضحيتها ثلاثيني وهو في طريقه لمستعجلات المدينة متأثرا بجروح ناتجة عن ضربات بسلاح أبيض.

وأكدت مصادر من عين المكان  أن الجريمة جاءت على إثر جلسة خمرية دارت أطوارها بقلب المعلمة التاريخية "القصبة الإسماعيلية" بالمدينة، التي تشهد القصبة) إصلاحات بعمال آثروا أن يسهروا رفقة "فتيات"، قبل أن يتحول خلاف تجهل أسبابه سهرتهم لليلة دامية.

وأضافت، ذات المصادر، أن خليلة االضحية عمدت إلى توجيه طعنات قاتلة بسكين لخليلها، لم تترك له معها فرصة للحياة حيت وافته المنية في طريقه للمستعجلات.

وفور علمها بالحادث حلت السلطات الأمنية بعين المكان، وعملت على وضع الجانية رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار انتهاء البحث، الذي فتح بتعليمات من النيابة العامة المختصة، وفي انتظار نتائج التشريح الطبي للوقوف على الأسباب المؤدية للوفاة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية