أخبار الساعة

بعد الرميد.. ادريس الأزمي يقدم استقالته من رئاسة المجلس الوطني للعدالة والتنمية ومن الأمانة العامة للحزب

هبة زووم ـ الرباط
لم تكد تمر ساعات على خروج استقالة مصطفى الرميد من الحكومة إلى العلن، حتى أعلن ادريس الأزمي استقالته من رئاسة المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية ومن أمانته العامة، وهو ما اعتبره المراقبون شيئا ما يطبخ على نار هادئة داخل الحزب، خصوصا مع اقتراب العملية الانتخابية.

وأرجع الأزمي أسباب إقدامه على هذه الاستقالة، في رسالة وجهها إلى أعضاء المجلس الوطني لحزب المصباح وتتوفر هبة زووم على نسخة منها، إلى كونه لم يعد يتحمل أو يستوعب أو يستطيع أن يفسر أو يستسيغ ما يجري داخل الحزب ولا يقدر على تغييره، ولا يمكنه أن يسايره من موقعه أو أن يكون شاهدا عليه.

وأضاف الأزمي، في بسبط أسباب استقالته، قائلا: "لكل هذا نفذ صبري ولم أعد أتحمل وأنا أترقب ما هو آت، لاسيما ونحن نسمع هل من مزيد؟ ولاسيما ومؤسسة المجلس الوطني ومكانته وبياناته ومواقفه أصبحت تستغل كمنصة للتهدئة وامتصاص الغضب عوض التقرير والاسترشاد والاتباع باعتباره أعلى هيئة تقريرية في الحزب بعد المؤتمر الوطني".

ودعا الأزمي، في رسالة استقالته، قيادة الحزب إلى تراجع نفسها ومقاربتها، هذا إن لم يكن قد فاته الأوان والقطار، وأن تعود إلى أصلها وتستكشف هل ما زال الحزب يصلح لشيء ما باعتبار أنه لم يكن في يوم من الأيام دكانا انتخابيا؟!

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية