أخبار الساعة

المغرب يفقد عضويته بمجلس حقوق الانسان وهكذا برر الرميد هذا الأمر

هبة زووم ـ محمد خطاري
أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة عن نتائج انتخابات مجلس حقوق الإنسان، التي جرت صباح يوم الثلاثاء ، في ظل مراعاة تدابير التباعد الجسدي والصحة العامة المتعلقة بكوفيدـ19.

ونالت أربعة دول بالمجموعة الخاصة بالدول الأفريقية، على مقعد لكل واحد منها، حيث حصلت السنغال على 188 صوتا، وكوت ديفوار على 182 صوتا، وملاوي على 180 صوتا، وغابون على 176 صوتا، في حين حصل المغرب على صوت واحد بما يقل عن الأغلبية المطلوبة للفوز في الانتخابات والمحددة بسبعة وتسعين صوتا.

وفازت هذه الدول الإفريقية بمعية دول من قارات أخرى بعضوية مجلس حقوق الإنسان لمدة ثلاث سنوات، تبدأ في فاتح يناير 2021.

وفي سياق متصل، أكد وزير الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان المصطفى الرميد أن المغرب لم يقدم ترشيحه لهذه الولاية، و بأن الدول الافريقية التي كانت مرشحة هي السنغال وساحل العاج والكابون وملاوي، موضحا في بلاغ قام بنشره على صفحته بالفايسبوك أن ما تم تسجيله لا يعدو أن يكون مجرد تصويت عن طريق الخطأ، وقد تم اعتباره تصويتا لاغيا كما تقضي بذلك القوانين المعتمدة في هذا المجال.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية