أخبار الساعة

العثماني يؤكد تحمله المسؤولية الكاملة عن البلاغ الشهير ويلمح لإمكانية العودة للحجر الصحي الشامل بالمغرب

هبة زووم ـ محمد أمين
أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، يوم أمس الثلاثاء، أنه يتحمل المسؤولية في قرار منع التنقل من وإلى ثمانية مدن الذي صدر في بلاغ لوزارتي الداخلية والصحة، وأن الحكومة تتحمل المسؤولية كذلك بشكل تضامني.

وتابع العثماني، الذي كان يتحدث في افتتاح الاجتماع الثالث للجنة الوزارية لتتبع وتيسير البرنامج الحكومي،  أنه يمكن اتخاذ قرارات أصعب في المستقبل، إذا دعت الضرورة ذلك لا قدر الله، ونعود للمربع الأول للحجر الصحي إذا اضطررنا لذلك.

وأضاف العثماني قائلا: "لتجنب الوصول لهذه الوضعية يجب أن يلتزم الجميع بالإجراءات الضرورية وقواعد النظافة للوقاية من الوباء"، موضحا أن المرحلة الصعبة التي نعيشها تحتاج للصبر والتعاون، وكذلك لقرارات صعبة، وأن قرار الحجر الصحي والمنع من الخروج من البيوت إلا بمبرر، وإيقاف ملايين المواطنين عن مصدر رزقهم كان أصعب بكثير من قرار المنع من التنقل من وإلى بعض المدن، الذي استدعته تطورات الحالة الوبائية المقلقة والارتفاع في منحنى الاصابات بفيروس كوونا "كوفيد 19" وارتفاع عدد الوفيات والحالات الحرجة".

وفي الأخير لمح العثماني إلى الحكومة برئاسته يمكنها أن تتخد القرارات المطلوبة واللازمة لحماية صحة الوطن والمواطنين انطلاقا من معطيات علمية ودقيقة، وهو ما اعتبر تلميحا لامكانية العودة للحجر الصحي الشامل بعد عطلة عيد الأضحى

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية