أخبار الساعة

الداخلية في ورطة بسبب توقيف 15 مسؤول بالشؤون القروية عبر الهاتف

هبة زووم ـ محمد أمين
علمت الجريدة من مصادر مطلعة أن الداخلية وجدت نفسها في موقف حرج بسبب قرار العامل المكلف بالشؤون القروية بتوقيف أزيد من 15 رئيس قسم الشؤون القروية بمختلف عمالات المملكة عبر الهاتف.

هذا وذكرت مصادرنا أن مسؤولين تابعين لمديرية الشؤون القروية اتخد في حقهم العامل المكلف بالشؤون القروية قرارات توقيف منذ ما يقارب خمسة أشهر دون أن يقدم على إعمال المسطرة المتبعة وهو ما ورط فيه المسؤول المذكور وزارة الداخلية، اذ من المرتقب أن يكون عدد منهم قد طعنوا في قرار التوقيف بالمحكمة وطالبو بالتعويض عن الضرر اللاحق بهم.

ويسارع وزير الداخلية عبد الوافي الفتيت للملمة فضيحة عامله الذي من المفروض أن يكون قد أحيل على التقاعد بعدما تسببت قراراته الارتجالية في تدبير ملف الاراضي السلالية بقنابل موقوتة ستنفجر في وجه الدولة في اي لحظة.

مصادرنا أكدت أن العامل المذكور سعى لابعاد كل الاطر التي تمتلك خبرة كبيرة في تدبير ملف الاراضي السلالية ليتمكن من تفويت الاراضي المقربين منه واصدقاءه وهو ما سيكشف عن حجم اختلالات كبيرة ستطيح برؤوس أم الوزارات في القادم من الأيام.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية