أخبار الساعة

في رسالة مفتوحة.. متتبعون يكشفون كيف تحول الاتحاد الأفريقي للتعاضد هاجسا قضائيا وديبلوماسيا عويصا للمغرب

هبة زووم ـ محمد أمين
أكد متتبعون في رسالة مفتوحة  لرئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية أن الأياد العابثة سرا بالتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية عبر محاولتها تنفيذ مخططها الانتقامي حول موضوع الاتحاد الافريقي للتعاضد إلى هاجس قضائي وديبلومسي عويص للمملكة المغربية.

وفي هذا الإطار، يضيف المتتبعون في رسالتهم، على أن هذه الاياديي أوعزت لبعض الجهات انه للانتقام من الرئيس السابق للتعاضدية العامة والذي انتهى امره مع تطبيق الفصل 26 وحل الأجهزة المسيرة يجب إغراق الاتحاد الإفريقي للتعاضد بالمرشحين عبر فتح الانخراطات للتعاضديات الاخري وهو ما تم القيام به ليقعوا جميعا في شر أعمالهم لان الامور تمت خارج القانون والمساطر المعمول بها.

ومعلوم أن أجهزة الاتحاد الإفريقي للتعاضد، يقول المتتبعون في ذذات االمراسلة، قد اعتمدت سنة 2017  مسطرة خاصة بالانخراطات سواء من حيث الشكليات المسطرة الواجب توفرها او الوثائق الواجب الإدلاء بها (مثلا ما يتبث دورية وانتظام انعقاد الأجهزة و تقارير مراقبي الحسابات لثلات سنوات الأخيرة...).

كما انه قد تم تخفيض حسابات بنكية لتجميع  وتتبع واجبات الاشتراك مع الانتهاء من الحسابات البنكية القديمة و انشاء حسابات لدي الخزينة العامة للمملكة وغير ذلك من التدابير، يضيف المتتبعون.

كل ما سبق إضافة الى اعتماد مسطرة محددة لتقديم طلبات الانخراط و مسطرة للتصويت باعتماد مبدأ القوة التصويتية للأعضاء ... وهو ما تم خرقه والوقوع تحت طائلة القانون الجنائي الذي يعاقب صراحة على هذا النوع من الأفعال فمن اوقع مستخدمة التعاضدية العامة في هذا المأزق و من غرر بالتعاضديات ووضعها في هذا الحرج و الورطة القانونية الخطيرة؟ يتساءل المتتبعون

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية