أخبار الساعة

شبيبة ''لشكر'' تتهم بعض أعضاء المكتب السياسي بتهريب النقاش الداخلي للحزب إلى مواقع التواصل وخدمة مصالحهم الخاصة

هبة زووم ـ أبو العلا
أكد المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية، في بيان له توصل موقع هبة زووم بنسخة منه، أنه تابع باهتمام كبير تفاصيل النقاش الذي أثاره مؤخرا بعض أعضاء المكتب السياسي للحزب.

واتهمت شبيبة حزب الوردة، في ذات البيان، بعض أعضضاء المكتب السياسي بتهريب النقاش من داخل الأجهزة الحزبية إلى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، وهو الشيء الذي استغله خصوم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية لمهاجمة الحزب.

وجددي المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية، في ذات البيان، موقف المنظمة الثابت في الدفاع عن حرية الرأي والتعبير، إلا أنه عاد وأكد أن الحرية دون مسؤولية غالبا ما ترادف في معناها مفهوم التسيب والميوعة.

واعتبر المكتب المذكور، في بيانه، أن أي نقاش اتحادي اليوم لا يتأسس على أرضية التفكير في تجاوز تداعيات جائحة فيروس كورونا، هو نقاش هامشي لا يبغي الواقفون وراءه غير التشويش على مجهودات المناضلات والمناضلين في الأقاليم والجهات بهدف استعادة الحزب لمكانه الطبيعي والمركزي في المشهد السياسي العام بالمغرب، وذلك خدمة لمصالحهم الشخصية وعلى حساب المصلحة الحزبية.

وعبر المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية عن استغرابه من تعنت بعض الإخوة في تهريب النقاش الحزبي وبسيناريوهات مغلّطة، إلى مواقع التواصل الاجتماعي بهدف تبخيس كل المبادرات الحزبية.

كما ثمنت شبيبة حزب الودرة بيان المكتب السياسي، حيث اعتبرته من الأدبيات والوثائق الحزبية المعبرة عن الهوية السياسية للاتحاد الاشتراكي، والمجسدة لاختياراته المبدئية، مجددة (الشبيبة) انخراطها في كل المبادرات الحزبية التي تهدف إلى تعزيز حضور الاتحاد الاشتراكي وتقوي أداءه النضالي.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية