البرلماني 'وايسي' عن إقليم أسا الزاك يُسلم رئيس الحكومة مذكرة مطلبية هذه تفاصيلها

سمير خاليدي ـ أسا الزاك
رفع حامدي وايسي رئيس المجلس البلدي لأسا والنائب البرلماني عن دائرة أسا الزاك، مذكرة مطلبية إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، يطالب فيها الحكومة بوضع برنامج تنموي شامل من شأنه أن يُحدث ثورة تنموية بالإقليم الصحراوي الذي يعيش وضعا اقتصاديا واجتماعيا صعبا، وظروف مناخية صعبة، وهو الذي يقع على خط التماس مع الجزائر وموريتانيا، وأول نقطة تلاقي مع المنطقة العازلة ومع مخيمات تندوف.

وتحمل المذكرة المطلبية التي تسلمها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، على هامش زيارة الوفد الحكومي لجهة كلميم وادنون يوم السبت 22 فبراير 2020، مجموعة من المقترحات التي كانت موضوع سؤال كتابي وجهه النائب البرلماني حامدي وايسي إلى رئيس الحكومة بتاريخ 25 دجنبر 2018، والتي من شأنها أن تُنصف الإقليم وإنصاف جزء مهم من المواطنين والمواطنات، في ضل التحديات الأمنية والسياسية التي تسائل مجهودات وقدرات الدولة من سياسات عمومية، وتبني هاته المقترحات سيدخل في طرق التنمية.

وطالب حامدي وايسي في معرض مذكرته المطلبية بضرورة إنشاء كلية متعددة التخصصات التعليم العالي، وإحداث معهد لتكوين الممرضين والممرضات.

وحث على ضرورة  رفع حصة الجماعات الترابية من الضريبة على القيمة المضافة، رفع حصة الإقليم من بطائق الإنعاش الوطني، والعمل على توسيع فرص الاستفادة من التشغيل الذاتي في الإقليم لما يعرفه من بطالة، مع التعجيل بتوزيع المنازل على مستحقيها الموجود بجماعات الإقليم.

وطالب النائب البرلماني عن دائرة أسا الزاك بدعم الإقليم بحصة كبيرة من الأعلاف وشاحنات صهريجية لسقي المواشي وشاحنات لنقل الأعلاف وإحداث مركز وطني لتطوير وتحسين نسل الإبل بالإقليم، مع إحداث مشتل لإنتاج شجر الطلح بتنسيق مع معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة، بالإضافة إلى إعادة هيكلة واحات الإقليم بما يحميها ويجعلها وجهة سياحية تساهم في توفير فرص العمل للشباب. بالموازاة مع إحداث معهد للتكوين في الإرشاد السياحي بالإقليم.

كما دعا إلى تأهيل قصر آسا كمعلمة تاريخية وثقافية وسياحية وبناء قرية رياضية بأسا، وبناء ملعب لكرة القدم بالزاك، وإحداث حلبة لسباق الهجن بأسا،وإحداث مدرسة لألعاب القوى بأسا، ودعم الفرق الرياضية ونوادي كرة القدم و النادي النسوي الرياضي.

واقترح حامدي وايسي، بناء قاعة للعروض بأسا ونطلب بناء مجمع الصناعة بأسا بمواصفات على غرار مجمعات مراكش أو فاس، وفتح مجمع الصناعة التقليدية بالزاك، وذلك باعتبار أن قطاع الصناعة التقليدية يعد من القطاعات المهمة في الإقليم لما تشغل نسبة مهمة من ساكنة الإقليم.

وشدد حامدي وايسي رئيس المجلس البلدي لأسا والنائب البرلماني عن دائرة أسا الزاك، على أن المطلوب من الحكومة التفكير في برنامج تنموي شامل لإقليم أسا الزاك بعيدا عن الحلول الترقيعية، مشدداً على أن هاته المذكرة أعطت أهم حاجيات الإقليم ومختلف البرامج التي ستمكن الافراد من تلمس مختلف مقدرات الدولة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية