أخبار الساعة


هكذا أصبح اسم 'سميرة سياطيل' مرشحا بقوة لمغادرة القناة الثانية والعمل في فرنسا

هبة زووم ـ الرباط
أكد موقع "MI"، المقرب من دوائر الاستخبار الفرنسي، أن اسم "سيمرة سيطايل"، نائبة المدير ومديرة الأخبار في القناة الثانية، أصبح يتردد بقوة لتغيير عملها بـ"مغادرة طوعية" بعد سنوات طويلة باتجاه فرنسا.

واعتبر الموقع المذكور، الذي أورد الخبر، أن هذه الإعلامية المعروفة بديناميتها ستعمل مع مجموعات الضغط التي تخدم مصالح المملكة بباريس.

وأضاف أن هذا القرار جاء في إطار سعي الرباط تسعى لتطوير خطتها الإعلامية والسياسية في فرنسا وإعادة هيكلة عملها بالعاصمة الباريسية، حيث أصبح من المرجح أن تلتحق سميرة سيطايل بزوجها المعين كسفير في العاصمة الفرنسية لدى اليونسكو.

وتساءل موقع "MI" بعد هذا القرار ما إذا كانت لائحة هواتف وعناوين سيطايل التي غادرت فرنسا منذ حوالي ثلاثين عاما، محينة ومحدثة بما يكفي لتشكيل هذا الاختراق.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية