أخبار الساعة


مراس تكشف أرقام صادمة عن وزارة 'عبيابة' تبين غياب استراتيجية واضحة في مجال الشباب والطفولة

هبة زووم ـ الرباط
كشفت البرلمانية "ابتسام مراس"، في إطار مداخلتها باسم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب في مناقشة الميزانية الفرعية لقطاع الشباب والرياضة برسم السنة المالية 2020، عن أرقام صادمة تبين بوضوع سياسة الحكومة اتجاه شباب المغرب.

وفي هذا السياق، أكدت "مراس" أمام وزير الشباب والرياضة "عبيابة" أن وزارته لا تولي أي اهتمام لمجال الشباب، حيث تم رصد حوالي 600 مليون درهم برسم سنة 2018 لم يتم صرف منها إلا 109 مليون درهم وتم تحويل الباقي لصندوق التنمية الرياضية.

وأضافت "مراس"، في تدخلها، أن فائض صندوق التنمية الرياضية برسم سنة 2019 حوالي 860 مليون درهم مما يوضح غياب الرؤية الواضحة في مجال الشباب وطفولة بالإضافة إلى ضعف في تنفيذ الميزانية المرصودة  له.

واتهمت "مراس"، في ذات التدخل، وزارة "عبيابة" بالاهتمام بمجال الرياضة على حساب الشباب الذي يعاني من ضعف البنيات التحتية والوضعية المزرية المتواجدة عليها المنشآت الشبابية، وهو مايدفع الشباب الى الهجر والعزوف عن دور الشباب والمؤسسات التربوية.

وأضافت "مراس" أن وزارة الشباب والرياضة لم تستطع برمجة الاعتمادات الخاصة لبناء المخيمات الكبرى ودور الشباب التي خصص لها مبلغ يقدر بحوالي 520 مليون درهم هذا الاعتماد ينضاف الى المبالغ  المالية المرصودة لإنجاز الجيل الجديد من المخيمات التي فاقة قيمتها 400 مليون درهم  والتي لا زالت الصفقات المرتبطة بهم موقوفة التنفيذ.

وفي هذا الإطار، أعطت "مراس" المثال بمخيم الهرهورة مخيم سيدي رحال مخيم بوزنيقة مخيم العيايدة بسلا ومخيم عبد الكريم الخطابي بالجبهة.

واتهمت البرلمانية "مراس" وزارة "عبيابة" بأنها قادرة على تنفيذ المشاريع وإيجاد الحلول لإخراجها الى حيّز الوجود من أجل إعطاء فرصة للطفولة والشباب للاستفادة من خدماتها مع توسيع قاعدة المستفيدين من البرنامج الوطني للتخييم الذي يعتبر محطة مهمة لتلقين الأطفال مبدأ المواطنة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية