بنكيران يدخل على خط قطع الطريق بسبب صلاة التراويح وهكذا رد على صحافية الصباح

هبة زووم ـ الرباط
دخل بنكيران على الخط الجدل الدائر بمواقع التواصل الاجتماعي بعد مقال للصحافية "نورا فواري" الذي وصفت فيهع صلاة التراويح بالفوضى.

وفي كلمة له أمام شبيبة حزبه تم بثه على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" أكد بنكيران أن "المغاربة من أكثر الشعوب إيمانا في الكون، ويقبلون على الصلاة بالملايين، حتى أن بعضهم تضايق من اجتماع الناس على التراويح وإيقافهم الحركة في بعض الشوارع لساعة من الزمن، حيث يكون أغلب المغاربة في الصلاة".

وأضاف "الذين يتكلمون عن العلمانية يغامرون بأنفسهم ووطنهم لأننا أمة انبنت على الدين، والمولى إدريس منذ جاء أول مرة للمغرب بنى دولته على الإسلام، ودستورنا ينص على إمارة المؤمنين، وهذا يساعد على أن تبقى الأمور منضبطة، وهذا هو المهم".

وأوضح إنه لا يعرف الهدف من كتابة مثل هذه المقالات التي تستفز المغاربة والأمة الإسلامية، "بالفعل لا أعرف لماذا قامت هذه الصحافية بكتابة هذا المقال، الذي تصف فيه صلاة التراويح بالفوضى، بداعي أن المصلين يعرقلون حركة السير"، مضيفا على أن "المواطنين المغاربة ردوا عليها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، أليس عيبا في حقها أن تقوم بما قامت به".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية