أخبار الساعة

لا تعديل وزاري بسبب مرض وزير الداخلية ''عبد الوافي لفتيت'' لهذه الأسباب

هبة زووم ـ الرباط
بعد أسابيع قليلة من العملية التي قام بها "عبد الوافي لفتيت" وزير الداخلية في باريس، تصاعدت الأنباء عن قرب إجراء تعديل وزاري لتعيين وزير جديد محل الرجل القوي.

في هذا السياق، تضاربت الأنباء، حيث تستغل بعض الدوائر الفرصة لتسوية حساباتها مع مجموعة من الوزاء كأنس الدكالي وزير الصحة، ووزير التشغيل "محمد يتيم"، وقالت (الأنباء) أنهم معنيون بالتعديل الوزاري نفسه.

وأوضح مصدر حكومي، حسب ما أورد موقع "MI"، المقرب من الدوائر الاستخبارية الفرنسية، أن "الأمر ليس في جدول الأعمال ولم نناقشه في أي وقت".

وأضاف، ذات المصدر، أن المرة الوحيدة التي تم فيها ذكر اسم عبد الوافي لفتيت، كان ذلك خلال مجلس حكومي حيث تحدث سعد الدين العثماني للحاضرين على "العملية التي أجراها وزير الداخلية، وأننا نتمنى له الشفاء العاجل حتى يتمكن من استئناف مهامه في ظروف أفضل"، يضيف المصدر.

وشدد، ذات الموقع الذي أورد الخبر، أن لأمر ذاته ينطبق على أحزاب الأغلبية، إذ أوضح مصدر من داخلها أن "موضوعات مثل التعديل الوزاري تكون موضوع مشاورات داخل الأغلبية وهذا لم يقع في الآونة الأخيرة".

وزاد، الموقع فيما أورده، أنه من المتوقع أن يعود لفتيت إلى عمله في أقل من شهرين، وهي فترة نقاهة حددها الأطباء. في هذه الأثناء، يحرس بيت الداخلية رجل ثقة، الوزير المنتدب للداخلية، نور الدين بوطيب، الذي يعرف جيدا طريقة عمل الإدارة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية