أخبار الساعة

أمام توالي الاضرابات.. مولاي هشام يدعو لحوار وطني لإنقاذ التعليم ويعتبره بوصلة الأمة المغربية

هبة زووم ـ الرباط
دخل الأمير "مولاي هشام" على خط الاضرابات المتتالية التي يقودها نساء ورجال التعليم والأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

وعرف نهاية الأسبوع إضراب واعتصام للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، انتهى بتدخل وصف بالقوي في حقهم، ومسيرة وطنية دعا لها الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي.

ودعا "مولاي هشام" في تغريدة نشرها على حسابه على موقعي التواصل الاجتماعي "تويتر" و"فيسبوك" إلى "ندوة وطنية تجمع بين مختلف الفاعلين حول مشاكل التعليم أصبحت ضرورية لضمان مستقبل الجيل الحالي والأجيال المقبلة".

وزاد: "نعم، لقد فقد المغرب محطات في مسيرته، ويبقى التعليم المحطة التي لا ينبغي فقدانها إن رغب الالتحاق بقطار الرقي والتقدم وضمان الكرامة للشعب".

وختم تدوينتيه بالقول: "قد نختلف حول دور المؤسسات بسبب اختلاف الرؤية السياسية، وقد نتدارك الأخطاء والخلل، لكن الاختلاف لا يجب أن يمتد إلى قطاع التعليم، فهو لا يتطلب فقط إجماعا ولا توافقا بل يستوجب رؤية علمية ثابتة ودقيقة، فهو بوصلة الأمة المغربية التي ستجنبها وقوع شرخ يهدد شتى أنواع التعايش الإثني والثقافي والطبقي".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية