أخبار الساعة

احتضان حزب الحركة الشعبية لمغضوب عليهم من القصر يبعد الأمين العام من الاستقبال

هبة زووم ـ الرباط
يتضح جليا ان هناك جهات في القصر الملكي غاضبة على امحند العنصر الأمين العام المنتخب حديثا على رأس  حزب الحركة الشعبية.

هذا وبحسب مصادر مطلعة فإنه مر قرابة  5 أشهر منذ تاريخ انعقاد المؤتمر 13 لحزب السنبلة ولم يتم استقبال العنصر كما جرت العادة بالنسبة لجميع الأمناء العامين المنتخبين.

ويبدو أن هذه الغضبة سببها احتضان الحزب لأسماء مغضوب عليها من طرف الملك وهي التي أبعدت بموجب تحقيقات عن مناصب سامية بعدما ثبت في حقهم ارتكاب ما يفيد التأديب.

وقال متحدث لموقع "هبة زووم" أن حزب الحركة الشعبية  لم يتجاوب مع خطاب الملك بخصوص دعوات التشبيب ما جر عليه غضبات تلو غضبات، والظاهر ان أن التعيينات الأخيرة تثبت حقيقة هذا الأمر بحيث لم يتم تعيين أي شخص من الحركة سواء في جهاز الداخلية أو الجهاز الديبلوماسي.

فعكس عدد من الأحزاب كالاتحاد الذي عين حسن طارق مكان لطيف اخرباش بمنصب سفير بتونس والأصالة المعاصرة الذي عين  البرلماني عثمون، فيما اختار رئيس الأحرار تعيين مقربيه في مناصب بجهاز الداخلية كعامل اقليم شفشاون الذي كان يشغل مدير الفلاحة بالشمال، وصديق وكاتم اسراره الكاتب العام لوزارة الفلاحة الذي سيتم تعيينه في منصب والي الجهة الشرقية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية