أخبار الساعة

''بنعتيق'' يعطي انطلاقة المنتدى الدولي الثالث للمحامين المقيمين بالخارج لمناقشة مدونة الأسرة

هبة زووم ـ أبو العلا ـ محمد طه الجامعي
انطلق، يوم أمس الجمعة 8 فبراير 2019، المنتدى الثالث للمحامين المقيمين بالخارج بمراكش، من تنظيم الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة.

ونظم المنتدى الثالث، بشراكة مع وزارة العدل ورئاسة النيابة العامة والمجلس الأعلى للسلطة القضائية وجمعية هيئات المحامين المغاربة، ندوة حول مدونة الأسرة على ضوء القانون المقارن والاتفاقيات الدولية.

وفي تصريح صحفي، أكد "عبد الكريم بنعتيق" الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة أن وزارته أخذت على عاتقها كل سنة اختيار المواضيع التي تهم مغاربة العالم، مشددا على أن اختيار موضوع مدونة الأسرة، خصوصا بعد 14 سنة من التطبيق، موضوع يهم المغاربة بالداخل كما يهم مغاربة العالم.

واعتبر "بنعتيق"، في ذات التصريح، أن موضوع "مدونة الأسرة" فرصة أساسية كي يكون هذا الفضاء فرصة لنقاش هادئ، رصين وعميق، خصوصا في ظل وجود ثلة من المحامين والقضاة، سواء الممارسين بالداخل أو الخارج، ولما لا الخروج أن هذا الملتقى يخرج بمجموعة من الاجتهادات متوافق عليها قانونيا، سوتكون مرجعا لأي نقاش سيكون بهذا الخصوص.

من جانبه، اعتبر "محمد عبد النبوي" الوكيل العام رئيس النيابة العامة، أن تطبيقات قانون الأسرة ترتبط بالمرجعيات المستعملة أو المستمدة منها هذا القانون، سواء كانت التي ستمد قوانينها على أساس ديني أو علماني، وهو ما يعطي اختلاف يصل إلى حد النشاز، مما يؤثر على وضعية بعض الأزواج المتمسكين بقانونهم الوطني المغربي، والذين يوجدون في بعض الأنظمة التي لا تعترف بهذه المرجعيات.

وأكد ذ "خليل المحول" نقيب هيئة المحامين بآسفي، في تصريح له لموقع هبة زووم،  أن هذه الندوة العلمية جاءت لتقييم مدونة الأسرة بعد 15 سنة من التطبيق وإيجاد صيغ بديلة وحلول لبعض المعيقات، مشددا على أن اجتماع مجموعة هامة من ذوي الاختصاص تأتي للخروج بمجموعة من الحلول للثغرات التي عرفها تطبيق قانون مدونة الأسرة طيلة 15 سنة الماضية.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية