بعد اتهامه للعثماني بعدم التجاوب مع مطالبه… التقدم والاشتراكية يلوح بإمكانية خروجه من الحكومة

هبة زووم - الرباط
يبدو أن تداعيات حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء لا تزال متواصلة وفي تصاعد، حيث هدد حزب التقدم والإشتراكية بالخروج من حكومة "العثماني" وفك التحالف مع حزب "العدالة والتنمية" الذي انطلق سنة 2011.

وشدد المكتب السياسي لحزب "الكتاب"، في بلاغ له بداية هذا الأسبوع، أنه واصل تدارس موضوع حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء، وأعاد استحضار مختلف الحيثيات المرتبطة به، وذلك سعيا منه إلى إنضاج موقف واضح فيما يتعلق بالموقع الذي يتعين على الحزب أن يحتله اليوم في الساحة السياسية الوطنية.

وجدد حزب "علي يعته" تأكيده على التحليل والمواقف المبدئية المعبـر عنها في البلاغ الصادر عقب اجتماعه المنعقد يوم الثلاثاء 28 غشت المنصرم، فيما يتعلق بحذف وزارة "أفيلال" من الهيكل الحكومي دون سابق إنذار أو تشاور.

واتهم المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية رئيس الحكومة "سعد الدين العثماني" بعدم التجاوب مع مطالب الحزب بخصوص حيثيات حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء من الحكومة.

وأنهى الحزب بلاغه بتهديد مبطن، حيث اعتبر أنه إن لم يتم التجاوب مع ما طالب به الحزب من ضرورة تقديم توضيحات شافية ومبـررات مقنعة لمقتـرح حذف وزارة الماء من هيكلة الحكومة، الذي قدمه  السيد رئيس الحكومة فسيتم إعادة النظر في موقع الحزب بالحكومة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية