في غياب لجماعة العدل والاحسان… مسيرة بالدار البيضاء للمطالبة بإطلاق سراح نشطاء حراك الريف

هبة زووم - الرباط
شارك الآلاف من المتظاهرين في مسيرة احتجاجية، صباح اليوم الأحد 8 يوليوز الجاري بالدارالبيضاء، للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف الذين أصدرت في حقهم الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف بالمدينة أحكاما قاسية وصلت في بعضها لعشرين سنة سجنا.


وتأتي هذه المسيرة بدعوة من جمعيات مدنية وعدد من أحزاب فيدرالية اليسار، فيما تغيب عنها جميع الأحزاب الأخرى، حيث رفع فيها  العديد من الشعارات القوية، والتي تطالب في مجملها بإطلاق سراح معتقلي "حراك الريف" وتدين تلكؤ حكومة العثماني في الاستجابة لمطالب الحراك.


وشارك في المسيرة عدد من قياديي الأحزاب، والنقابات، والجمعيات، ونشطاء حركة 20 فبراير، بالإضافة إلى أهالي المعتقلين، فيما تأكد غياب نشطاء جماعة العدل والاحسان بعد الجدل الذي حدث حول مشاركتهم في هذه التظاهرة.

وحمل بعض المشاركين في المسيرة على أكتافهم نعش "العدالة"، مطالبين بضرورة تحقيق العدالة الحقيقية في قضية معتقلي "حراك الريف" و"حراك جرادة" وباقي الحركات الاحتجاجية التي خرجت في جميع أنحاء المغرب.


وكانت الأحكام السجنية التي وصفت بـ"القاسية" في حق قادة "حراك الريف" أثارت جدلا واسعا بالمغرب وانتقادات حادة للحكومة، دفعت بالناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، للقول في ندوة صحفية إن "السلطة القضائية مستقلة ولا يمكن التدخل في أحكام القضاء، الذي له معرفة حيثيات الملف".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية