حزب الاستقلال في ضيافة الزفزافي ونزار البركة يؤكد استعداد الحزب للاعتذار لأهل الريف إذا تبث تورطه في أحداث 58_59

هبة زووم - الرباط
في سابقة سياسية من نوعها قام حزب الاستقلال ممثلا في شخص "محمد مضيان" رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس النواب وأعضاء من الكتابة الاقليمية بالحسيمة بزيارة عائلة قائد حراك الريف المحكوم بـ 20 سنة، حيث لم ترشح أية تفاصيل من هذا اللقاء الذي جمع مضيان بالزفزافي الأب.

ويأتي هذا اللقاء مباشرة بعد صدور بلاغ قوي للمكتب الاقليمي للحزب بالحسيمة أدان من خلاله الحزب الاحكام الصادرة في حق الزفزافي ومن معه، حيث اعتبرها البلاغ الحزبي (الأحكام) قاسية ولها تداعيات وتبعات سياسية وتضر بالمسار الديمقراطي والحقوقي الذي تنهجه المملكة في عقودها الاخيرة.

واعتبر البلاغ  بأن منطقة الريف لها خصوصية ثقافية وتاريخية يجب استحضارها من أجل تجاوز الاحتقان الذي تعرفه هذه المنطقة مؤخرا وعدم الاعتماد على المقاربة الامنية لوحدها.

وفي سياق متصل، أكد "نزار البركة" الأمين العام لحزب الاستقلال في لقاء جمعه بمناضلات ومناضلي الحزب بالحسيمة، يوم أمس الجمعة 6 يوليوز الجاري، أن الحزب مستعد لتقديم الاعتذار للمواطنين بهذه المنقطة إن ثبت فعلا تورط بعض أعضائه فيما حصا من مآسي، مشددا على ضرورة التطلع نحو المستقبل وعدم البقاء رهائن للماضي.

ودعا نزار البركة، في ذات اللقاء، إلى ضرورة تصحيح مجموعة من المغالطات والافتراءات التي لصقت بالحزب حول مسؤوليته فيما وقع منطقة الريف، مشددا على أن حزب علال الفاسي مستعد لأي نوع من المكاشفة والنقد الذاتي من أجل الوصول إلى المصالحة مع الساكنة حول ما حصل خلال سنتي 1958 و1959.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية