بعد خرجة بوانو حول تقرير المحروقات… المواجهة تشتعل بين الأحرار والبيجيدي وسط اتهامات بخيانة الأمانة

هبة زووم - الرباط
يبدو أن تقرير اللجنة الاستطلاعية حول أسعار المحروقات سيفتح فصلا جديدا من المواجهة بين حزبي العدالة والتنمية، والذي يترأس أحد نوابه هذه اللجنة، والتجمع الوطني للأحرار برئاسة "عزيز أخنوش" الذي يدير أكبر شركة للمحروقات بالمغرب.

فبعد الخرجة الإعلامية التي قدم فيها "عبد الله بوانو" البرلماني عن حزب العدالة والتنمية معطيات اعتبرت صادمة بجميع المقاييس حول الأرباح الكبيرة التي حققتها شركات المحروقات منذ 2005.

خرجت النائبة عن التجمع الوطني للأحرار وعضو اللجنة الاستطلاعية "أسماء غلالو" بتصريحات إعلامية متفرقة، حيث اتهمت "بوانو" بإعطاء أرقام مغلوطة وغير موجودة في التقرير، وخصوصا تفسيره للصفحة 58.

وأكدت "غلالو" في تصريحاتها على أن "بوانو" يعاني "سياسيا من ازدواجية في الخطاب ونفسيا من الانفصام في الشخصية"، معتبرة أن ما قام به بوانو "مهزلة بكل المقاييس ونفاق وخيانة للأمانة".

وطالبت النائبة التجمعية "غلالو" عبد الله بوانو بالتحلي بالأخلاق والاحترام وعدم الاستخفاف بأعضاء اللجنة التي يترأسها، داعية إياه بالخروج إلى الصحافة مرة ثانية لتصحيح المغالطات التي صرح بها يوم أمس.

وفي سياق متصل، اعتبر المتابعون أن الخروج الاعلامي لـ"أسماء غلالو" كان متوقعا، لأن خرجة "بوانو" أطلقت رصاصة الرحمة على الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار، والذي يعيش منذ أكثر من أربعة أسابيع على وقع حملة مقاطعة لشركته "أفريقيا" التي اتهمها "بوانو" ضمنيا بالاستفادة من تحرير أسعار المحروقات.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية