عمر الشرقاوي يؤكد أن ''العثماني'' أساء لحكومته بعد الشكاية التي وجهها للقناة الثانية على خلفية تقريرها حول المقاطعة

هبة زووم - الرباط
أكد الأستاذ الجامعي "عمر الشرقاوي" أن الشكاية التي وجهها رئيس الحكومة للقناة الثانية، بعد بثها تقريرا حول المقاطعة، تعتبر مسيئة لحكومته من الناحية السياسية وتأكيدا لفرضية الدعم اللامشروط للحكومة لشركات بعينها.

واعتبر "الشرقاوي" في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي أنه "من حق العثماني قانونا يجر الدوزيم امام الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري اللي فاتت ولايتها القانونية ويدير بها شكاية على روبورطاج ديال المقاطعة اللي دارت الى حس انها خرقت قانون الاتصال السمعي البصري".

وأضاف الأستاذ الجامعي أن "العثماني كان يمكن يدوز بطرق متعددة لتحريك الشكاية ضد القناة فالمادة 7 من القانون المنظم للهاكا اللي تعدل في 2016 وهذه من حسنات بنكيران اللي خلى بامكان المواطن او الجمعيات المدنية او حتى الشركات المعنية بصفة ملتوية يشتكيو من خرق اي قناة لدفتر التحملات".

ولام "الشرقاوي" رئيس الحكومة العثماني على ما سماها وضع كل بيضه في "في سلة رجال الاعمال في مواجهة مادة اعلامية للقناة الثانية لاقت على غير العادة دعم المغاربة نظرا لانحيازها المفاجئ لمطالبهم".

وكان رئيس الحكومة "سعد الدين العثماني" قد اجتمع يوم أمس الجمعة ببيته بهيئة الناشرين بالمغرب، حيث أكد أمامهم على أنه قد وضع شكاية ضد القناة الثانية، بسبب ما اعتبره الربورطاج المسيء، وهو ما عتبر رسالة ضمنية لكل الصحف بأن عليها أن تلتزم الحياد في قضية المقاطعة التي انطقت منذ ثلاث أسابيع ضد ثلاث شركات معروفة بالمغرب.

وهذا نص تدوينة عمر الشرقاوي كما جاء على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك":

من حق العثماني قانونا يجر الدوزيم امام الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري اللي فاتت ولايتها القانونية ويدير بها شكاية على روبورطاج ديال المقاطعة اللي دارت الى حس انها خرقت قانون الاتصال السمعي البصري. لكن من الناحية السياسية فان هاته الشكاية مسيئة لحكومته لانها تزيد في تاكيد فرضية الدعم اللامشروط للحكومة لشركات بعينها خصوصا بعد بلاغ التهديد للمقاطعين. العثماني كان يمكن يدوز بطرق متعددة لتحريك الشكاية ضد القناة فالمادة 7 من القانون المنظم للهاكا اللي تعدل في 2016 وهذه من حسنات بنكيران اللي خلى بامكان المواطن او الجمعيات المدنية او حتى الشركات المعنية بصفة ملتوية يشتكيو من خرق اي قناة لدفتر التحملات ولذلك ما كان على العثماني ان يضع كل بيضه في سلة رجال الاعمال في مواجهة مادة اعلامية للقناة الثانية لاقت على غير العادة دعم المغاربة نظرا لانحيازها المفاجئ لمطالبهم.
الله يسمح لي

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية