عبد الرحمان اليوسفي الزعيم الاتحادي الكبير يوقع مذكراته في حفل كبير بمسرح محمد الخامس بالرباط

عبد الفتاح مصطفى - الرباط
في جو احتفالي كبير، و في مسرح محمد الخامس الشهير، التأم أصدقاء و أحباء و مناضلي الدرب السحيق الزاخر بالنضالات التحررية التاريخية، وخاصة منهم مناضلو حزب القوات الشعبية، التأموا جميعهم أمس الخميس 8 مارس 2018 ، للاحتفال بتقديم شيخ الاتحاديين عبد الرحمان اليوسفي مذكراته، بمناسبة إصداره لثلاثة أجزاء من كتاب يتضمن شذرات من سيرة حياته الذاتية، ومساره النضالي الحافل و الغني، على مدى ما يفوق ثمانية عقود، وبمناسبة عيد ميلاده الرابع و التسعين.

الحفل التكريمي  الذي حضره الى جانب مناضلي و أصدقاء الزعيم الاشتراكي  الكبير، وأول رئيس حكومة تناوب، عدد من الوزراء يتقدمهم رئيس الحكومة الذي وصل متأخرا ،وكذا مستشارا الملك عبد اللطيف المانوني و أدري أزولاي ، قام خلاله الاتحادي فتح الله ولعلو الذي سير الحفل بتقديم لملخص مذكرات عبد الرحمان اليوسفي "أحاديث فيما جرى".

 تناول اليوسفي الكلمة، حيث عبر عن امتنانه وشكره لجل الحاضرين خاصا بالشكر ، كل من  وزير الخارجية الجزائري السابق لخضر الإبراهيمي، ثم “فيليبي غونزاليز”، القيادي الاشتراكي الاسباني ورئيس أول حكومة انتقالية ديمقراطيا  باسبانيا و الحقوقي المصري محمد الفايق  اللذين  حضروا الحفل وقدموا بدورهم كلمة في حق الزعيم الاشتراكي المغربي.

اليوسفي  في كلمته  أوضح، أن " الأجزاء الثلاثة  من كتابه، التي يرجع الفضل في الإشراف على إخراجها للوجود إلى الأخ  امبارك  بودرقة (عباس) ، رفيق مسيرته النضالية إلى جانب عدد من المناضلين، تتضمن في جزئها الأول، " شذرات من مذكراتي وسيرتي"، هي فرصة لنجدد العهد بيننا جميعا وأيضا لنذكر بعضنا بالقيم الوطنية والدروس النضالية التي عبدتها أجيال من المغاربة، في الدولة والمجتمع، منذ تأسيس الحركة الوطنية في الثلاثينات من القرن الماضي.

للإشارة، إصدارات اليوسفي عبارة عن ثلاثة كتب  تتضمن فصول تتطرق  للنشأة  الأولى، وهيئات الحركة الوطنية، والمعارضة، وقيادة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ورئاسة الحكومة ، وكذلك الخطابات التي ألقاها المؤلف في تلك الفترة من التاريخ.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية