هذا هو موقف ''اليازغي'' من محاكمة ''بوعشرين'' ويؤكد أن الملك وحده الذي يمكنه وقف هذه المتابعات

هبة زووم - متابعات
قال الوزير السابق والكاتب الوطني السابق لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية  "امحمد اليازغي"، إن العاهل المغربي يملك حق التدخل من أجل وقف متابعات الصحافيين المغاربة من خلال "العفو"، معتبرا أن الأمر "مؤلم" ومخالف للتوقعات.


وعرض خمسة صحافيين مغاربة على محكمتي الرباط والدار البيضاء في ملفين مختلفين، حيث يتاع أربعة بخرق السر المهني، فيما يتابع ناشر يومية في المغرب "أخبار اليوم" بالاتجار بالبشر والاغتصاب والتصوير.


وقال امحمد اليازغي في تصريح لوكالة "قدس بريس"، نشر اليوم الخميس: "أشعر بحزن كبير، وأنا أتابع محاكمة عدد من الصحفيين ومنهم توفيق بوعشرين، هذا أمر لم نكن نتوقعه في مطلع الألفية الثالثة".


وتابع اليازغي بحسب "قدس برس"، تعليقا على محاكمة مدير نشر صحيفة "أخبار اليوم" الإعلامي المغربي توفيق بوعشرين، الخميس: "هذا شيء مؤلم، وما نتمناه أن يرتفع القضاء إلى مستوى مسؤوليته، وأن ينصف الصحفيين، بعد أن قرر الجهاز التنفيذي متابعتهم".


وزاد اليازغي: "الرأي العام الوطني مصدوم بما يتعرض له الصحفيون، وأنا مصدوم كذلك، لأننا لا نتمنى لبلدنا أن يتراجع عما حققه من مكاسب في مجال الحريات".


وأكد اليازغي، أن "الملك محمد السادس هو الوحيد الذي يمكنه أن يتدخل لوقف هذه المتابعات"، وقال: "يحق للملك دستوريا أن يتدخل بالعفو عن المعنيين سواء أثناء المحكمة أو بعدها".


ودعا الكاتب الوطني السابق لحزب "الاتحاد الاشتراكي" وزير الدولة المغربي السابق، امحمد اليازغي، الحكومة في بلاده إلى وقف متابعة الصحفيين عبر القضاء، واعتبر ذلك "أمرا مؤسفا ومضرا بمكانة المغرب وصورته دوليا".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية