أخبار الساعة

غريب.. جنرال جزائري يلجأ إلى 'فقيه' مغربي لهذا السبب

هبة زووم ـ الرباط
في تطور غير مسبوق لتسارع الأحداث بالجارة الشرقية الجزائر، فبعد اعتقال كل من سعيد بوتفليقة والجنرالين القويين "طرطاق" و"مدين"، أصبح مجموعة من جنرالات الجزائر مقربون من فقهاء مغاربة يغدقون عليه الهدايا الكبيرة لإحباط أي محاولة للإطاحة بهم.

وفي هذا السياق، فقد طلب قائد الدرك الجزائري الجنرال "غالي بلقصير" المساعدة من الشيخ هني المغربي، الذي يعيش في سيدي محمد بن علي، وهي بلدة تقع على بعد 5 كيلومترات من مزونة في غرب الجزائر.

وأكد موقع "MI" المقرب من دوائر الاستخبار الفرنسي، الذي أورد الخبر، أن المغربي زار منزل عائلة بلقصير لمدة أسبوع لإنقاذهم في هذه الفترة الخطرة، التي يواجه فيها الجنرال غالي بلقصير احتمال إقالته في أي وقت لتورطه في عدة قضايا فساد.

وأضاف، ذات الموقع، أن بلقصير فضل الهرب بالسياسة من العالم العقلاني في الجزائر إلى عالم "السحر" لمحاولة إنقاذ جلده في هذه اللحظات الحرجة التي تشهدها الجزائر، خاصة بعد سجن شقيق عبد العزيز بوتفليقة، سعيد، ومسؤولين آخرين بسجن البليدة العسكري، مصير يريد الجنرال بلقصير تجنبه بأي ثمن.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية