أخبار الساعة

هكذا ردت رئيسة نيوزيلاندا على الحادث الإرهابي الخطير الذي ضربت بلادها

فهد الباهي ـ إيطاليا
بعد الحادث الإرهابي الخطير الذي أودى بحياة خمسين مسلم داخل مسجيدين، يوم الجمعة المنصرم، بـ"نيوزيلاندا" على يد إرهابي أسترالي قامت "جاسيندا أرديرن" رئيسة وزراء "نيوزيلاندا" بجمع عدد كبير من رؤساء الأحزاب السياسية والمصالح الأمنية، وتحركت في جولات مكوكية بين المساجد لتطمئن المسلمين وتعتذر لهم.

كما تعهدت "جاسيندا أرديرن" بتخصيص حراسة خاصة لكل المساجد في "نيوزيلاندا" خلال فترة وجيزة، وحضرت مراسيم العزاء مرتدية الزي الإسلامي.

وفي سياق الحدث، أعلنت قائدة في شرطة "نيوزيلاندا" وهي تخاطب الناس بعد البدء بالصلاة والسلام على رسول الله، أنها مسلمة وفخورة بإسلامها.

ويشار أن أحد الشباب باستراليا قام بقدف نائب برلماني ببيضة خلال تصريح صحافي حمل فيه الشهداء المسلمين المسؤولية عن الواقعة بكل وقاحة، ما دفع رواد العالم الأزرق "فايسبوك" بـ"نيوزيلاندا" يجمعون مليون توقيع والمطالبة بالإقالة الفورية لذلك النائب البرلماني.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية