أخبار الساعة

هكذا انتهت محاولة انتحار عشريني يعمل بشركة تابعة لابن أحد القيادات السياسية بطنجة

هبة زووم ـ جمال البقالي
أقدم شاب في عقده الثاني، صباح اليوم الأربعاء، على محاولة رمي نفسه من نافذة إحدى الشقق بالطابق الأول والتي تتخذ شركة "صوماجيك باركينغ” مقرا لها بمنطقة النجمة بمدينة طنجة.

وأكد شهود عيان لجريدة هبة زووم أن الشاب  يعمل بشركة “صوماجيك باركينغ”، وقد أقدم على الانتحار بسبب عدم توصله بمستحقاته المالية من طرف الشركة، وهو مادفعه لإقتحام مقر الشركة والتهديد برمي نفسه من إحدى نوافذها.

وخلف الحادث حالة استنفار وسط مختلف المصالح الأمنية بالمدينة، والتي حضرت على وجه السرعة لعين المكان، وبعد أخذ ورد معه تمكنت في الأخير من إقناعه بالعدول عن الإنتحار.

وقد تم تقديم المعني  بالأمر الى مصالح الدائرة الأمنية الثانية، حيث تم الإستماع له وتحرير محضر في الموضوع، وفتح تحقيق في ملابسات الحادث.

 وتجدر الاشارة أن مدير شركة صوماجيك باركينغ هو إبن البرلماني محمد بوهريز أحد القيادات بحزب أخنوش، حيث أكدت مصادر خاصة لجريدة هبة زووم أن الشركة دخلت مع المعني بالامر في حوار انتهى بالتزامها بدفع جميع مستحقاته.

وفي هذا السياق، نتساءل عن دور الجهات المسؤولة عن قطاع الشغل، والتي كان عليها التحرك في حينه والوقوف بجانب الشغيلة و٬إلزام الشركات بدفع مستحقات الأجراء.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية