أخبار الساعة

مصيبة.. وحش أدمي يغتصب طفلة في الـ3 من عمرها تحت التهديد بالسلاح الأبيض بمراكش

هبة زووم ـ مراكش
فجرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش فضيحة من العيار الثقيل تتعلق بقضية اغتصاب وترهيب طفلة صغيرة عمرها ثلاث سنوات بالمدينة العتيقة بمراكش، حيث طالبت بفتح تحقيق وترتيب الجزاءات القانونية.

وفي التفاصيل، أكدت الجمعية المذكورة، في بلاغ لها تم تعميمه، أنها توصلت بشكاية مرفوقة بشهادتين طبيتين من أم الطفلة الضحية القاطنة بالمدينة العتيقة بمراكش، تستعرض فيها تعرض ابنتها البالغة من العمر ثلاث سنوات، للترهيب والاعتداء الجنسي والإغتصاب من الدبر من طرف شخص، يوم 25 ماي الجاري.

وأضاف رفاق غالي، في ذات البلاغ، أن الأم أشارت في شكايتها إلى أنه بدت على الطفلة أعراض غير طبيعية، كالاحمرار ونذوب على مستوى العانة وكثرة التبول، و إنتفاخ على مستوى المخرج، مما دفع بها إلى نقل الطفلة للكشف الطبي الذي أثبت أنها تعرضت للاغتصاب.

وزادت الأم في شكايتها على أن ابنتها الصغيرة باحت لها أن شخص يقطن بنفس المنزل معهم، حملها إلى الغرفة في الطابق العلوي، ووضع بجانبها السكين ليغتصبها، مما نتج عنه تعرضها لصدمة نفسية.

وإعتبرت الجمعية، في بلاغها، أن اغتصاب الطفلة في الثلاثة من عمرها وتهديدها بالسلاح الابيض اعتداء جلي على الكرامة والقيم الإنسانية، وترهيب وسلوك مشين ومقزز، إضافة إلى كونه انتهاك جسيم لحقوق الانسان، وجريمة يعاقب عليها القانون الجنائي.

وفي الأخير، طالبت الجمعة المغربية لحقوق الانسان الجهات القضائية بالتحرك الفوري والعاجل بفتح تحقيق حول ما ورد في شكاية الأم، وترتيب الجزاءات والآثار القانونية اللازمة، صونا لكرامة الطفلة وإقرارا لحقوقها، مع تمكين الطفلة الضحية من المتابعة الصحية والنفسية لرفع آثار العنف الجنسي الذي طالها.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية