انهيار سور بمحيط مستشفى ابن الحسن للأمراض النفسية بفاس يخلف قتيلا

هبة زووم - الرباط
أدى انهيار جزء من السور المحيط بمستشفى ابن الحسن للأمراض النفسية بفاس، ظهر يوم أمس الأربعاء 11 أبريل الجاري، إلى مصرع شخص في عقده التاسع.

وتزامن سقوط السور، حسب ما جاء في قصاصة لوكالة المغرب العربي للأنباء، مع جلوس رجل مسن يبلغ من العمر 85 عاما بأحد المقاعد المحادية للسور.

ورجحت الجهات المختصة هذا الانهيار إلى تأثر السور بالأمطار الغزيرة التي تهاطلت على المدينة خلال ال24 ساعة الماضية.

وبعد هذه الحادثة، وجه المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس فريقا من المهندسين إلى عين المكان للوقوف على حالة السور المحيط بمستشفى ابن الحسن، على أن يتكلف مكتب دراسات بالاطلاع على الحالة العامة لبناية المستشفى ككل.

وكان مستشفى ابن الحسن للأمراض النفسية التابع للمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني منذ سنة 2002، قد دخل حيز الخدمة في مارس 1983، وتبلغ طاقته الاستيعابية 68 سريرا.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية